سوريا: “داعش” قتل وأسر أكثر من 200 عنصر تابع للنظام

أفاد ناشطون سوريون بأنَّ تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ”داعش” استولى على أسلحة ودبابات متطورة وقتل وأسر أكثر من 200 من قوات النظام في بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي، بعد سيطرته على البلدة.

وقال أبو شادي السفراني ناشط سوري معارض مقيم بريف حلب الشرقي، لـ”الأناضول”، اليوم الأربعاء، إنَّ أكثر من 200 عنصر من قوات النظام السوري فقدوا خلال هجوم تنظيم “داعش” على بلدة خناصر أمس وسيطرته عليها.

وأضاف أنَّه تمَّ توثيق مقتل 95 عنصرًا في المدينة بالأسماء، فيما أسر التنظيم العشرات من العناصر، مشيرًا إلى أنَّ التنظيم لم ينشر أي أخبار بخصوص مصير العناصر الأسرى إلى الآن.

في سياق متصل، أوضح حسين خطاب ناشط سوري معارض في حلب أنَّ مواقع على شبكات التواصل الاجتماعي موالية للنظام نشرت أسماءً وصورًا لعشرات القتلى في بلدة خناصر.

إلى ذلك، أكَّدت حسابات لأنصار تنظيم “داعش” على شبكات التواصل، اغتنام التنظيم دبابات حديثة ورشاشات ثقيلة مضادة للطائرات “عيار 23″، وعددٍ آخرٍ من الأسلحة الرشاشة والخفيفة وعدد كبير من الذخائر بعد سيطرته على خناصر.

وأوضحت الحسابات أنَّ معظم عناصر قوات النظام السوري هربوا راجلين تاركين أسلحتهم بعد استهدافهم بسيارة مفخخة شمال شرق بلدة خناصر أثناء اقتحامها من قبل “داعش”، مؤكِّدةً قتل وأسر أكثر من 200 عنصر تابع للنظام في بلدة خناصر، أغلبهم سلموا أنفسهم للتنظيم بدون قتال.

وتتمتع بلدة خناصر بأهمية استراتيجية بالنسبة للنظام، حيث تقع على طريق الإمداد الوحيد بين مناطق سيطرته وسط البلاد ومناطق سيطرته في محافظة حلب شمالي البلاد.

شاهد أيضاً

شركات ومواقع تبحث عن بريدك الإلكتروني.. نصائح للحفاظ على خصوصيتك

عندما تتصفح الويب، تطلب العديد من المواقع والتطبيقات جزءا من المعلومات الأساسية التي ربما تقوم …