سوريا.. قتلى وجرحى في تفجيرات بالقامشلي وداعش يتبنى

تعرض حي الوسطى في مدينة القامشلي شمال شرقي سوري، اليوم الأحد، لانفجارين متزامنين، أعقبه سماع أصوات اشتباكات وتفجيرات، ناتجة عن استخدام قنابل يدوية، أوقعت ثلاثة ضحايا في صفوف المدنيين.

وقال مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان جميل ديار بكرلي “إن الانفجار الذي وقع في المدينة، استهدف شارع ميامي وسط حي الوسطى ذو الغالبية المسيحية عن طريق سيارتين مفخختين، سبق الانفجار قيام مجموعة مسلحة مجهولة الهوية بإطلاق قنابل يدوية على المحال التجارية، في نفس الشارع الذي يعتبر عصب الحياة في الحيّ، ويحوي على العديد من المطاعم والمقاهي” بحسب سكاي نيوز.

وأضاف بكرلي إلى أن هذه التفجيرات تحمل رسالة إلى أحد الأطراف في المدينة، مبديا تخوفه من سيناريوهات قد تكون أكثر دموية في المنطقة في الأيام القادمة

وقال شهود عيان إن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين كحصيلة أولية، وعشرات الجرحى، كما الحقت التفجيرات دمارا بالأبنية السكنية والمحال التجارية.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هذه التفجيرات.

ويعتبر هذا التفجير الثالث الذي يتعرض له حي الوسطى، خلال الستة أشهر الماضية، حيث شهد حي الوسطى تفجيرات في 30 من شهر ديسمبر 2015، و 24 يناير 2016، قضى في هذه التفجيرات نحو 24 مدنيا.

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: نعيش أيام رعب ومن الصعب وقف العمليات الفدائية

عبّرت كاتبة إسرائيلية عن قلقها وخوفها العميق من فشل أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي في وقف …