سيف الدولة للبرلمان الأوروبي: هناك الآلاف من “جوليو ريجيني” في مصر

استنكر محمد سيف الدولة، الباحث في الشأن القومي العربي، تناقض موقف البرلمان الأوروبي من الانتهاكات التي تقع في مصر، في حالتي الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”، وآلاف المصريين الذين قتلوا بدم بارد على يد سلطات الانقلاب .

وأضاف سيف الدولة في تدوينة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن أوروبا لا يعنيها سوى مصالحها الشخصية، مطالبًا بعدم أخذ موقف البرلمان الأوروبي بعين الاعتبار، للقضاء على القمع وانتهاك حقوق الإنسان في مصر، على حد تعبيره.

وقال سيف الدولة: السادة العنصريون فى البرلمان الأوروبي، هل تعلمون كم ‫جوليو ريجيني مصري ؟ حين يصدر قرارا دوليا ينتقد او يدين ممارسات السلطات المصرية فيما يتعلق بحقوق الانسان او غيرها، فان أى انسان وطنى، سيجد نفسه بين شقى الرحى، بين معاناته من الانتهاكات التى يتعرض لها مواطنيه فى الداخل ورغبته فى رفع هذا الظلم بأى طريقة، وبين رفضه لأى تدخل اجنبى فى الشؤون المصرية، وهذا بالضبط هو موقفى بعد ان اطلعت على توصيات البرلمان الاوروبي، خاصة وأنهم قد التزموا الصمت خلال السنوات الماضية تجاه الانتهاكات التى تعرضت لها المعارضة من قتل واعتقال وتعذيب، ولكن حين مست الانتهاكات واحدا منهم، اعترضوا وتكلموا وأدانوا، وهو موقف قديم ينتمى الى العقلية العنصرية الأوروبية الغربية البيضاء ضد كل شعوب العالم. فكم جوليو ريجينى مصرى، انهم بالآلاف فقدناهم او حرمنا منهم قتلا او قنصا او اعتقالا او تعذيبا او اضطهادا. ولا حياة لمن تنادى.

شاهد أيضاً

نائب عربي بالكنيست: ائتلاف نتنياهو مع بن غفير “فاشي”

قال سامي أبو شحادة عضو الكنيست الإسرائيلي عن القائمة العربية المشتركة، إن الائتلاف الجديد بين …