سيف عبد الفتاح: الرئيس مرسي لم يخاطب إسرائيل بعزيزي بيريز

 

كشف الدكتور سيف الدين عبد الفتاح، مساعد الرئيس محمد مرسي، أن الخطاب الذي نشر أثناء تولي الرئيس محمد مرسي المسؤولية وقيل أن “مرسي” وجهه لرئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بريز وأفتتحه بعبارة ” عزيزي بريز” هو مجرد مؤامرة دبرت للرئيس.

وأكد “عبد الفتاح”، خلال حواره عل فضائية “الجزيرة”، أنه يذيع سر لأول مره لأنه حضر اجتماع بخصوص هذه الرسالة، مؤكداً أن الرئيس محمد مرسي نبه على الحرس الجمهوري أن أي رسالة تعرض له عليه خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية أو إسرائيل لا بد أن تكون منفردة، مشدداً على أن الضابط المكلف ببشئون البروتوكول بالرئاسة دبر مؤامرة بدس الخطاب وسط أوراق اعتيادية وقع عليها مرسي بحسن نية.

وأشار إلى أن حديث مرسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي كان بسبب مؤامرة لكن نظام الإنقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي يتعاون بشكل علني مع إسرائيل بقتل أهله في سيناء.

وحمل نشطاء الدكتور سيف مسؤلية إنتشار الرسالة الكاذبة بسبب صمته طيلة هذه المدة.

وعلق أحد النشطاء قائلا، ” حضرتك كنت مستشار للدكتور مرسي ونطيت من المركبة بدري، ليه ما قلتش الكلام ده وقتها؟، ليه سيبتهم يشوهوا صورة الرئيس.

شاهد أيضاً

شاحنة ترفع صوراً معادية للمسلمين بأمريكا تثير الرعب بينهم

قال مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بنيوجيرسي (Cair-NJ)، إن شاحنة إعلانات متنقلة كانت تحمل صوراً معادية …