شاهد.. ناصر: الزند خد شلوت غرف بحذاء مقاس47

قدم الإعلامي المصري محمد ناصر،على قناة مكملين وصلة لاذعة من السخرية، من موقف أحمد الزند وقضاة مصر، بعد قرار سلطات الانقلاب إقالة الزند على خلفية حادثة الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال محمد ناصر في برنامجه الذي يقدمه على فضائية “مكملين”: “إن الزند خد شلوت غرف وواضح اللي ضربه مقاس 46، أو 47”.

وحول موقف قضاة مصر من إقالة الزند، أشار ناصر إلى أنه في هذه اللحظة يوجد “قضاة دي الوقت في بيت أحمد الزند.. وهو لابس البيجامة الحمرا (لبسها رسمي).. والخف في رجله والقضاة حواليه حاطين الشاي وصلي عالنبي، والزند: ياه خلاص ما تجيبوش السيرة”.

وأشار إلى أن هناك قضاة آخرين ـ بناء على معلومات لديه ـ يحاولون الضغط على النظام في مصر لمنح الزند منصبا شرفيا، في أي مكان، “ولكن ما يطلعش كدى”، على حد وصفه.

وتابع ناصر سخريته: “يعني رئيس مراجيح مولد النبي مدير عام أكشاك الخزب في محافظة دمياط”، وأكد أن “إحساس الشلوت الذي أكله الزند وحش أوي، لأن الشلوت إهانة”.

وشدد على أن هناك ضغوطا على السلطة لمنح الزند أي منصب مهما كان؛ لأن الرجل خدم السلطة “وما يصحش كدى”.

وحول موقف رئيس نادي القضاة عبد الله فتحي، أكد ناصر أنه “باع الزند بيعة وحشة أوي”.. لأن الزند حط عبد الله فتحي مثل المحلل الذي يطلق ثلاث مرات، وإذا طار الزند في أي مصيبة تحت أي ظرف يلاقي المكان محفوظ في نادي القضاة.

وعندما رفض الزند الاستقالة.. عبدالله فتحي صرح قائلا: “نرفض استقالة الزند”، وعندما طالبت السلطة الزند بأن يمشي، كان موقف عبدالله فتحي أنه : “إذا كنتوا عايزين تقولوا على الزند كلب فهو كلب”.

وذكر بموقف القضاة أيام الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، ومطالبتهم لأوباما بالتدخل، مطالبا إياهم بتكرار هذا الموقف مع السيسي!

شاهد أيضاً

وزير أردني سابق: الصدام بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي قادم لا محالة

قال نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق، ممدوح العبادي، إن “الصدام قادم لا محالة بين الدولة …