شاهد.. ناصر يسخر من “حلوف” الداخلية

سخر الإعلامي محمد ناصر من رواية وزارة داخلية الانقلاب حول تصفية تشكيل عصابي تورط فى مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، مشددًا على أن من كتب سيناريو الرواية الهزلية “حلوف” لأنه عجز عن حبك القصة على نحو مقنع، الأمر الذى وقع الدولة فى موقف لا تحسد عليه أمام الرأي العام العالمي فضلا عن الداخلي.

وأشار ناصر –عبر برنامجه على شاشة “مكملين”- إلى أن الداخلية تحركت بعد الحصار الأوروبي على النظام المصري على خلفية مقتل وتعذيب ريجيني، فاستقرت على تصفية 5 شباب مصريين لن يحركوا بطبيعية الحال مشاعر بان كي مون أو يتأثر لمقتلهم المجتمع الدولي، وزعم فى روايته أنهم وراء اختطاف الشاب الإيطالي مع عرض كافة متعلقات جوليو وبينها بطاقة التعامل البنكي.

وأوضح مذيع “مكملين” أنه مع تعالي الأصوات المشككة فى الرواية الأمنية المفككة خاصة مع عدم منطقية احتفاظ التشكيل العصابي بمتعلقات الشاب لمدة شهرين فضلا عن الحفاظ على رصيده البنكي دون المساس به رغم حيازة البطاقة المالية، إلا أن الداخلية تداركت الموقف وأكدت أن العصابة صرفت قرابة 21 ألف جنيه، قبل أن تخرج مع تشديد الخناق وتعالي الأصوات الساخرة لتنفي أنها كشفت فى أى من بياناتها القبض على قتلة ريجيني.

وأضاف أنه بعيدا عن تصاعد الاتهامات الإيطالية وموجة الغضب التى سيطرت على محاولات تلاعب الأمن المصري بمثار القضية، أو سخرية النشطاء فى الداخل على غرار خالد ألو النجا ووائل عباس وغيرهم بأن ما يحدث “عك” ويرسخ الصورة السلبية للدولة المتخلفة أمام العالم، يجب الوقوف بتأمل أمام رواية الداخلية التى تزيد من المتاعب المصرية.

وأشار ناصر إلى أنه فى الوقت الذى تعاني فيه الدولة من تجميد نشاط السياحة وانسداد منافذ تدفق السياح على خلفية الاحداث التى شهدتها مصر مؤخرا، يخرج النظام برواية تبعث رسالة طمأنة حيث تشير إلى وجود تشكيل عصابي يختطف الأجانب ويقتلهم ويغتصبهم جنسيا من أجل الحصول على الأموال بعد انتحال شخصية ضباط أمن، وهو ما يؤكد أن النظام المتخلف يرغب فى التأكد من انهيار الدولة المصرية بشكل كامل.

Comments

comments

شاهد أيضاً

روسيا تستهدف تجمعاً احتفالياً لليهود بأوكرانيا بـ10 طائرات مسيرة

قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية، إن القوات الروسية استهدفت “عمداً” تجمعاً للإسرائيليين في أوكرانيا أثناء احتفالهم …