شركة أبل ترفض ضغوط الحكومة الأمريكية لفك شفرة آيفون

بعد أن أمر قاضى فيدرالى شركة أبل بمساعدة الحكومة الأمريكية في فتح هاتف “آيفون” كان استخدمه أحد مطلقى النار فى حادث برناردينو فى ولاية كاليفورنيا، وهو الأمر الذى رفضته إدارة الشركة فى السابق، كتب تيم كوك الرئيس التنفيذى للشركة بريد إلكترونى عاطفى للعملاء أبل “بسبب الجدل الذى حدث بين المستخدمين بأن القرار الفيدرالى الجديد يمكن أن يهدد أمن عملاء الشركة”.
 وقال تيم كوك إن الأمر الذى يتطلب من أبل عقد تغيير جذرى فى أمن هواتف آيفون، يمكن أن يجعل الناس الأبرياء أكثر عرضة للخطر، وأضاف أن أبل بالفعل ساعدت مكتب التحقيقات الفدرالى بجعل البيانات المتاحة التى تعرفها الشركة فى أيديهم، كما وفرت لجهات التحقيق أمهر المهندسين لتقديم المشورة التى يحتاجونها، ولكن الآن طلبت الحكومة الأمريكية من الشركة أمورًا لا نملك القيام بها بالإضافة إلى أنه خطر للغاية على المستخدمين؛ حيث طلبت الحكومة من أبل أن تقوم ببناء ثغرة مقصودة داخل نظام هواتف آيفون يسمح لهم بالتجسس على العملاء، وكانت وكالات الاستخبارات فى المملكة المتحدة وكذلك الولايات المتحدة طلبت هذا الأمر مرارًا وتكرارًا فى السابق ولكن الشركات رفضت ذلك بقوة لا مثل هذه الأمور تجعل المواطنين الأبرياء غير آمنين.
 وقال تيم كوك فى خطاب طويل للعملاء أن مكتب التحقيقات الفيدرالى يريد من الشركة إنشاء نسخة جديدة من نظام التشغيل آيفون، للتحايل على العديد من الميزات الأمنية الهامة، وهو الأمر الذى يجعل ملايين من المستخدمين فى خطر، وعلى الرغم من تأكيد FBI على عدم استخدامها مع أشخاص أبرياء إلا أن تيم كوك لا يأمن لذلك

شاهد أيضاً

ردود فعل غاضبة بعد اختفاء مجلدات نادرة من دار الكتب والوثائق المصرية

أحدث اختفاء مجلدات تاريخية ونادرة، من دار الكتب والوثائق القومية، في مصر، ردود فعل غاضبة …