مجدي شندي

“شندي” يكذب إسرائيل والسيسي معاً

في محاولة مفضوحة للدفاع عن خيانة قائد الانقلاب العسكري، علق رئيس تحرير صحيفة “المشهد” الأسبوعية مجدي شندي، على متصريحات وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتس حول أن السيسي قام بإغراق الأنفاق على الحدود مع غزة، بناء على طلب إسرائيلي.

وانتفضت عروق “شندي”، أمس الأحد، وقال إنه :”لا يمكن أن يأخذ كلام الإسرائيليين على محمل الجد”، في حين ان “السيسي” صرح في لقاء مع البي بي سي أنه ملتزم بأمن الاحتلال الإسرائيلي، وأن ما يقوم به في سيناء خدمة لها.

وحول خرس الانقلاب وعدم الرد على تصريحات “أسياده” في إسرائيل، برر “شندي” ذلك في تصريحات لـ”الجزيرة”، بالقول أن السيسي :”لم يرد على تصريحات الوزير الإسرائيلي لاقتناعه، بأنها لا تستحق الرد”!

وتابع “متفزلكاً” أن :”صحفا مصرية نشرت هذه التصريحات باندهاش شديد منها”، كما أشار إلى أن :”هناك قلقا داخل دوائر صنع القرار في إسرائيل من استقرار مصر”، و:”عدم سقوطها فيما سقطت فيه دول الربيع العربي”.

وبشأن التعاون بين الانقلاب وتل أبيب، قال شندي إن السيسي:”ملتزم بمعاهدة السلام مع إسرائيل، وهو مجبر على احترامها كما فعل من سبقوه”، ووجه في الوقت ذاته اتهامات إلى إسرائيل بالتورط فيما يحدث بسيناء!

وكان وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينس زعم أن التعاون الأمني بين سلطات الانقلاب ومصر بات “أفضل من أي وقت مضى”، وأن “السيسي قام بإغراق الأنفاق على الحدود مع غزة, بناء على طلب إسرائيلي”.

ويعتبر شتاينتس من المسئولين المقربين لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، كما أنه عضو بالمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر المعني بالشئون الأمنية والسياسية “كابينت”، الذي من صلاحياته اتخاذ قرارات الحرب والسلم.

Comments

comments

شاهد أيضاً

معيط: مفاوضات صندوق النقد قد تنتهي في غضون شهر أو شهرين

قال وزير المالية محمد معيط لوكالة بلومبرج أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قد تنتهي في …