شهيدان ومصاب بعملية فدائية بالقدس

استشهد شابان اليوم الأربعاء (9-3) جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليهما داخل مركبة كانا يستقلانها، بزعم تنفيذهما عملية استهدفت “إسرائيليين” قرب الباب الجديد في البلدة القديمة من القدس.

وأصيب مواطن مقدسي آخر كان متواجدًا بالمكان، وهو يبلغ من العمر (50 عامًا) من سكان البلدة القديمة، ووصفت إصابته بالخطيرة، ويرقد في العناية المكثفة بالمستشفى.

وكانت وسائل الإعلام العبرية، التي تابعت الحدث قالت إن شابين فلسطينيين كانا يستقلان سيارة تم إطلاق النار عليهما من قبل جنود الاحتلال، ما أدى إلى استشهاد أحدهما على الفور، فيما أصيب الآخر بجراح خطيرة، قبل أن يتم الإعلان عن استشهاده.

بدورها، زعمت شرطة الاحتلال في تصريح مقتضب، أن السيارة التي كان يستقلها الشابان عثر بداخلها على أسلحة من صناعة محلية، ويعتقد أنها السيارة التي نفذ من خلالها الشابان عملية إطلاق النار التي وقعت صباح اليوم باتجاه حافلة للمستوطنين في حي “رموت” الاستيطاني.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية ان الشهيدان هما، الشهيد عبد الملك صالح أبو خروب (19 عامًا) والشهيد محمد جمال الكالوتي (21 عامًا) من بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة.

شاهد أيضاً

جماهير تونس ترفع علم فلسطين في الدقيقة 48 للتذكير باحتلالها

رفع مشجعون تونسيون أعلاما أخرى لفلسطين وارتدوا شارات بألوان “الكوفية الفلسطينية”- جيتي رفعت الجماهير التونسية …