صادرات السلاح الأمريكية تسجل 45 مليار دولار بسبب الحرب على داعش

أعادت الحرب على تنظيم داعش تشكيل منظومة صادرات السلاح الأمريكية للعالم الخارجى، فعلى مدى الأشهر الـ(16) الماضية بلغ إجمالى صادرات السلاح بأمريكا لـ 45.8مليار دولار أمريكى، وهى صادرات وصلت إلى دول تشارك فى الحرب على التنظيم، ومنظمات مسلحة أخرى تناصب العداء لداعش.
وجاءت قيمة صادرات السلاح الأمريكية على هذا النحو مرتفعة عن القيمة المسجلة خلال الأشهر ال(16) التى سبقتها، والتى بلغت قيمتها 43 مليار دولار.
وبالإضافة إلى ذلك، أدت الحرب على (داعش) إلى تغيير فى سياسات تصدير السلاح والتعاون الأمريكى مع العالم عسكريا، وبرامج التسلح الخارجى، فبعد أن كانت تلك البرامج تتمحور فى معظمها على خدمات الصيانة والتدريب للأسلحة الأمريكية المبيعة وفق منهج استراتيجى، اتجهت تلك البرامج إلى التركيز على منهج تكتيكى للتعاون العسكرى بين أمريكا وحلفائها، وتركزت المبيعات الأمريكية للحلفاء فى المعدات التكتيكية والقنابل والأنظمة الصاروخية والمدرعات ومركبات القتال المدرعة والقذائف المضادة للدروع.
ويرى جورجى كوسنر مسئول التخطيط فى البنتاجون أن برامج التعاون العسكرى الأمريكية مع الدول الحليفة فى الحرب على (داعش) باتت أكثر سرعة فى الاستجابة لمتطلبات جبهات القتال اليومية.
يذكر أن العمليات الجوية للتحالف المناهض لتنظيم (داعش) الإرهابى- الذى تقوده الولايات المتحدة الأمريكية- بدأت فى أغسطس 2014 على الجبهتين السورية والعراقية، وحصل العراق وحده على أسلحة أمريكية بقيمة5.4مليار دولار أمريكى منذ هذا التاريخ، وهى قيمة أقل عن مبيعات قيمتها 13.8مليار دولار أمريكى منها فقط 6.1مليار دولار أمريكى قيمة مبيعات مروحيات أباتشى أمريكية للعراق إبان فترة نورى المالكى رئيس الوزراء السابق فى الفترة التى سبقت ال(16) شهرا الماضية

Comments

comments

شاهد أيضاً

مدير “سي آي إيه” السابق: الوضع سيكون كارثي على موسكو حال استخدامها النووي

حذر المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، والجنرال في الجيش الأمريكي المتقاعد ديفيد بيتريوس، …