صالح النعامي
صالح النعامي

صالح النعامي: فوز حماس في بلديات الضفة سيفسد ترتيبات الاحتلال لما بعد عباس

قال الخبير والمختص في الشأن الإسرائيلي، صالح النعامي، إن فوز حركة “حماس” أو القوائم التي ستدعمها في الانتخابات المحلية الفلسطينية المقبلة “سيعمل على تخريب وإفساد الترتيبات الإسرائيلية لما بعد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس”.

ورأى النعامي في حديث لـ “قدس برس” اليوم الأربعاء، أن اعتقال ممثل حركة “حماس” في لجنة الانتخابات المركزية “دليل عملي على نية الاحتلال تخريب الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في 08 أكتوبر المقبل”.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت فجر اليوم الأربعاء، القيادي في حركة “حماس” وممثلها في لجنة الانتخابات بالضفة الغربية، حسين أبو كويك، عقب دهم منزله قرب مدينة البيرة (شمال القدس المحتلة).

وصرّح النعامي، تعقيبًا على اعتقال أبو كويك، “إسرائيل معنية بتخريب الانتخابات المحلية، لأن لديها تقديرات مؤكدة بأن حماس ستفوز فيها، وستسيطر على البلديات في الضفة الغربية”.

مستطردًا: “فوز حماس في الانتخابات البلدية المقبلة، سيُشكل قوة للحركة في الضفة الغربية، وهذا أمر غير مقبول بالنسبة لدولة الاحتلال الإسرائيلي”.

وأفاد المحلل الفلسطيني أن “إسرائيل” تقوم بترتيبات أمنية ونقل صلاحيات للسلطة الفلسطينية من مناطق “أ” (تخضع للسيطرة الأمنية والإدارية الفلسطينية وتبلغ مساحتها نحو 18% من مساحة الضفة الغربية البالغة نحو 5,802 كيلومتر مربع) إلى “ب” (وتخضع لسيطرة مدنية فلسطينية وأمنية إسرائيلية وتبلغ مساحتها نحو 21% من مساحة الضفة).

 

مستدركًا: “وفوز حركة حماس في الانتخابات المحلية وسيطرتها على بلديات الضفة سيعيق ذلك، لأن بعد الرئيس عباس لن تكون هناك أي شرعيات منتخبة في الضفة الغربية غير البلديات، إن تمت”، حسب تعبيره.

وأكد أن أكثر من خبير إسرائيلي طالب بضرورة إلغاء الانتخابات البلدية خشية فوز حركة “حماس”، أو التأثير على نتائجها من خلال إجراءات على الأرض (في الإشارة إلى الاعتقالات).

وشدد الخبير في الشأن الإسرائيلي، على أن دولة الاحتلال غير معنية بنتائج الانتخابات البلدية في قطاع غزة بالمطلق، “لأن القطاع محاصر وخارج سيطرتها، وأن قلقها الكبير هو من إجراء الانتخابات في الضفة الغربية”.

ومن الجدير بالذكر أن مجلس الوزراء في حكومة التوافق الفلسطينية، أصدر في الثالث من  مايو الماضي قرارًا يقضي بإجراء انتخابات الهيئات والمجالس المحلية في الـ 08من أكتوبر القادم، وسط ترحيب من حركة “حماس”.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …