صحفي فلسطيني لمسئول أمريكي: أنتم تجاملون تل أبيب وتغضون الطرف عن جرائمها

وجه الصحفي سعيد عريقات سؤالًا محرجًا إلى المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، خلال حديثه في الإيجاز الصحفي اليومي عن استشهاد مراسلة الجزيرة الزميلة شيرين أبو عاقلة أمس الأربعاء برصاص قنّاص إسرائيلي، وأشار خلال أسئلته أن أمريكا متورطة مع الاحتلال في جرائمه بسبب غض طرفه عن جرائمها المتكررة ضد فلسطين وشعبها.

وقال الصحفي الفلسطيني “سألت هذا السؤال مرارًا وتكرارًا على مدار عشرين عامًا: هل تثقون بالإسرائيليين؟ هل جاؤوا إليكم وقالوا لكم هذه هي الحقائق؟”.

وأضاف “مواطن أمريكي قُتل في السجن في يناير كانون الثاني الماضي (عمر أسعد) وقلتم من هذا المنبر إنكم تنتظرون نتائج التحقيق ولم تتابعوا ما جرى إذن هل تثقون بالإسرائيليين حقًا” وشيرين عقل أمريكية؟

فأجاب برايس “الإسرائيليون لديهم القدرة على القيام بتحقيق معمق. دعني أعطيك مثالًا بما أنك سألت هذا السؤال. الشرطة الإسرائيلية قتلت إياد حلاق الذي كان يعاني من التوحد كما تعرفون بحجة أنه لم يتوقف أو يتبع التعليمات. وزارة التحقيق رفعت في يونيو 2021 مذكرة اتهام ضد الضابط الذي قتل إياد حلاق، وبالتالي فإن إسرائيل لديها القدرة على القيام بتحقيق شامل ومعمق وهذا ما نتوقعه في هذه الحالة”.

وَأضاف “نتوقع محاسبة الجناة والمسؤولين عن مقتل شيرين، وبالمناسبة شيرين كانت معنا هنا في هذه القاعة ونتذكرها، ومن الأهمية بمكان أن تُكرم ذكراها وأن يسأل أولئك الذين قتلوها عبثا”.

فرد عليه الصحفي قائلًا “حسنًا، هل تعلمون أن في هذه القضية التي استشهدت بها أن الإسرائيليين فرضوا على رجال الشرطة غرامة ربما تصل إلى 10 دولارات أو نحو ذلك. لا أريد الخوض في هذا”.

وأضاف “تحدثت عن يوم حرية الصحافة الأسبوع الماضي ولم تذكر أبدًا الصحفيين الفلسطينيين. هناك 15 صحفيًّا فلسطينيًّا في السجن. إنهم محتجزون هناك -كما نقول بالعربية- زورًا وبهتانًا. محتجزون هناك يومًا بعد يوم، وعامًا بعد عام.

ممنوعون القيام بعملهم بما في ذلك زملائي من صحيفتي”.

وتابع “أريدك أن ترد على ذلك. تتحدث عما يواجهه الصحفيون في أوكرانيا وأماكن أخرى. لكنك لم تذكر أبدًا ما يواجهه الصحفيون الفلسطينيون”.

فأجابه برايس “نحن نعرف ما واجهه العديد من الصحفيين الفلسطينيين، وقد علّقنا قليلًا على ذلك. إنك تتذكر جيدًا ما قلناه في أعقاب الضربة التي استهدفت العام الماضي مبنى أسوشيتد برس وقناة الجزيرة في غزة. أتيحت لنا الفرصة للتحدث عن ذلك علنًا. أتيحت الفرصة للوزير (أنتوني) بلينكين للتحدث إلى رئيس تحرير الأسوشيتد برس”.

وأضاف “لقد تحدثنا بصوت عالٍ عن الحق في الصحافة الحرة في جميع أنحاء العالم، وحقيقة أنه لا ينبغي أن يكون الصحفيون هدفًا للعنف أو القمع في أي مكان بالعالم، سواء كان هذا البلد أوتوقراطيًّا أم ديمقراطيًّا، سواء كان ذلك البلد صديقًا أو عدوًّا”.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس قد دعا إلى تحقيق “فوري وشامل” في استشهاد مراسلة شبكة الجزيرة الزميلة شيرين أبو عاقلة مطالبًا “بمحاسبة المسؤولين”.

وكتب برايس في تغريدة “نشعر بالحزن الشديد وندين مقتل الصحفية الأمريكية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة في الضفة الغربية. يجب أن يكون التحقيق فوريًّا وشاملًا ويجب محاسبة المسؤولين”، معتبرًا أن “موتها إهانة لحرية الإعلام في كل مكان”.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

شركات صناعة السيارات العالمية توقف صادراتها لمصر بسبب الدولار

أوقفت بعض شركات صناعة السيارات الأجنبية صادراتها إلى مصر بسبب الضوابط على الواردات التي أعلنتها …