صحيفة إسبانية: إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية جديدة بالعراق لدرء خطر إيران


قالت صحيفة “أتلايار” الإسبانية، إن الجيش الأمريكي يخطط لبناء قاعدة عسكرية جديدة غرب العراق، لحماية مصالحه من أي هجوم.

وأضافت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، أنه حسب أحد المصادر الأمنية سيتم نشر أنظمة دفاع مضادة للطائرات من طراز باتريوت الرائدة في الدفاع الأمريكي، بمجرد إنشاء هذه القاعدة التي ستقام شمال حي البغدادي في مدينة هيت في منطقة أم سميج في محافظة الأنبار، بالقرب من الحدود مع سوريا.

وبينت الصحيفة أن الهدف من هذه القاعدة يكمن في حماية قاعدة عين الأسد والمصالح الأمريكية في الأراضي العراقية من التعرض لهجمات جديدة محتملة من إيران أو ميليشياتها العراقية، خاصة قوات الحشد الشعبي.

ففي الثامن من يناير، بعد خمسة أيام من الهجوم الذي استهدف الجنرال الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد أبو مهدي المهندس، تعرضت قاعدة عين الأسد لعشرين قذيفة أصابت أكثر من 100 جندي أمريكي.

 

 

ومنذ ذلك الحين، استمرت الهجمات والهجمات المضادة مما تسبب في أضرار مادية لا حصر لها إلى جانب الخسائر البشرية. وخلال الأسبوع الماضي فقط، جدت ثلاث هجمات ضد القوات الأجنبية، بما في ذلك وحدة الناتو وأعضاء التحالف الدولي التي تقاتل ضد تنظيم الدولة بقيادة الولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة أن بعض المصادر أكدت أن “تحديد موقع لنشر نظام صواريخ باتريوت يعد سابقة هي الأولى من نوعها في العراق. وتدل هذه الإجراءات على نية القوات الأمريكية البقاء في قواعدها الغربية في العراق لفترة طويلة”. وقد تزامنت هذه التقارير مع التحركات الأخيرة للقوات الأمريكية في البلاد.

من جهته، كشف موقع “المونيتور” قبل أسبوع أنّ التحالف الدولي بدأ في إعادة تجميع بعض قواته في قواعد عسكرية أكبر بالتنسيق مع الحكومة العراقية. ومن المتوقع أن تكون هناك العديد من المرافق المتضررة، على غرار قاعدة القائم بالقرب من الحدود مع سوريا، وقاعدة القيارة الجوية بالقرب من الموصل، وربما أيضا قاعدة كي وان الجوية بكركوك.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

مجلس نواب حفتر يعطي الضوء الاخضر للسيسي للتدخل في ليبيا

أعطي مجلس نواب شرقي ليبيا (برلمان حفتر في طبرق) الضوء الاخضر للقوات المصرية للتدخل العسكري في …