صحيفة كندية: ديمقراطية مصر تحطمت بعد مجزرة “رابعة”

قالت صحيفة «تورنتو ستار» الكندية إنه قبل 3 سنوات من اليوم، وفي 14 أغسطس 2013 يوم مجزرة «رابعة»، انتهى عصر الربيع العربي في مصر بعنف شديد؛ إذ لقي نحو 800 شخص حتفهم.

وأضافت الصحيفة، في افتتاحيتها: إنه ليس هناك شك في أن الديمقراطية الوليدة في مصر قد تحطمت واحترقت، وتعرض الكثيرون للاعتقال والتعذيب.

وتابعت الصحيفة: إنه على الرغم من الحكم الاستبدادي، التزم حلفاؤها الغربيون -بما في ذلك كندا- بالصمت.

ولفتت إلى أن سفير كندا الحالي، تروي لولاشنيك، يقول على موقعه على الإنترنت إن البلاد «تمر بوقت تاريخي، وستواصل كندا دعم تحول مصر إلى الديمقراطية، ومطالب الشعب المصري بالحرية وحقوق الإنسان وسيادة القانون لجميع المصريين. وفي يونيو، وقعت أوتاوا صفقات بقيمة 30 مليون دولار في شكل منح إلى القاهرة.

واستطردت: في الوقت نفسه، تعرض المئات من المصريين لمحاكمات جماعية، وغالبا بتهم ملفقة. كما تعرض الصحافيون للمطاردة والاعتقال ووجهت إليهم اتهامات بالتآمر والتخطيط لأعمال تخريبية بناء على أدلة ضئيلة أو معدومة. وعثر على جثة طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني، مع علامات تعذيب على جسده، بعد أن كان يبحث في دور النقابات العمالية المصرية، في تحد لحملة النظام على المجتمع المدني.

وختمت افتتاحيتها بالقول: الآن، بات واضحا أن الديمقراطية في مصر ليست في مرحلة انتقالية، بل في حالة يرثى لها.

وأفضل دعم يمكن أن تقدمه أوتاوا لمواطنيها هو بيان صريح بأن مثل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان لا يمكن تحملها.

شاهد أيضاً

تويتر يحجب وثائق عن تورط رئيس وزراء الهند في قتل المسلمين

تتواصل تداعيات حجب الهند للسلسلة الوثائقية التي تبثها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، والتي …