“صلتك” تؤهل 200 ألف شاب عربى لسوق العمل

تستمر مؤسسة «صلتك» بتحقيق النجاحات في ربط الشباب العربي بفرص العمل وتوسيع الفرص الاقتصادية في سائر أنحاء الوطن العربي ويأتي موضوع اليوم العالمي للشباب لعام 2016: «الطريق إلى 2030: القضاء على الفقر وتحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدامين» أولوية حاسمة في الوطن العربي.

وقالت الأستاذة صباح إسماعيل الهيدوس، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمؤسسة «صلتك»: «منذ تأسيس صلتك في عام 2008، كانت المؤسسة سبّاقة في إطلاق المبادرات والبرامج التي تعمل على الاستقرار الاجتماعي والتخفيف من حدة الفقر عن طريق إتاحة المجال أمام قطاع الشباب للحصول على وظائف مناسبة لمؤهلاتهم وفرص ريادية أفضل ومشاركة مدنية فعّالة تسهم في تنمية مجتمعاتهم».

وتعمل صلتك على توسيع وإتاحة المجالات أمام الشباب العربي للوصول إلى فرص اقتصادية ووظائف من خلال مبادرات التوظيف المبتكرة ودعم ريادة المشاريع خصوصاً وأن الوطن العربي يعاني من أعلى معدلات العالم في بطالة الشباب بمعدل يبلغ %30.

واستطاعت المؤسسة الإقليمية صلتك مع مطلع عام 2016، أن تربط 200.000 من الشباب العربي بفرص عمل، ودعم وتمويل 120.000 شركة ناشئة يديرها الشباب من خلال برامجها ومبادراتها المبتكرة في 16 دولة عربية والتي تشمل قطر، وتونس، وفلسطين، والمغرب، ومصر، والجزائر، والعراق، والصومال، والسعودية، والسودان، واليمن، ولبنان، وعُمان، وسوريا، وجزر القمر، والأردن.

وقد بادرت المؤسسة بتعزيز جهودها في دعم الشباب العربي وربطهم بفرص العمل من خلال استراتيجيتها التي تركز على ثلاثة محاور وهي التوظيف، ريادة المشاريع، والبحوث والسياسات.

وتعد «منصة تعمل» (ta3mal.com) أبرز مبادرات التوظيف في الوطن العربي، وهي أول منصة إلكترونية تدعم الشباب العربي وتعزز فرص توظيفهم عن طريق مجموعة من الخدمات، كالتوجيه المهني ومساعدة الشباب في البحث عن فرص عمل وتطوير المهارات المهنية والعمل مع القطاع الخاص لتشجيعهم على فتح فرص العمل المتاحة لديهم أمام الشباب. تتوفر الخدمات المبتكرة في بوابات «تعمل» المخصصة محلياً في 8دول عربية، والتي تشمل: مصر، وقطر، والعراق، وتونس، والمغرب، والجزائر، ولبنان، وفلسطين إضافة إلى الإطلاق المرتقب لبوابة تعمل الخاصة باللاجئين السوريين.

وقد وصل عدد المستخدمين المسجلين والمستفيدين في الشبكة الإقليمية لبوابات «تعمل» إلى أكثر من 400.000.

أما في مجال ريادة المشاريع، فقد عملت المؤسسة على نطاق واسع مع أبرز مؤسسات التمويل الأصغر في الوطن العربي من أجل توفير رياديي الأعمال من الشباب بقروض تساعدهم على بدء مشاريع مدرة للدخل، وتنطوي على فرص عمل إضافية للشباب في مجتمعاتهم، فعلى سبيل المثال مبادرة «بذور» في المملكة المغربية التي تسعى إلى دعم وتسهيل الخدمات التمويلية أمام ريادي الأعمال الشباب في جميع أنحاء المغرب من خلال منتجين: قرض توسيع الأعمال التجارية وقرض لبدء الأعمال التجارية، وتهدف المبادرة إلى توفير قروض شبابية والذي من شأنه استحداث 165.000 وظيفة مع عام 2020.

وحرصاً من مؤسسة صلتك على تمكين الشباب السوداني من إيجاد فرص عمل ريادية إنتاجية، عملت المؤسسة على تأسيس وإطلاق برامج متخصصة بالتمويل الأصغر لتمكين أكثر من 40.000 فرصة عمل لرياديي الأعمال، وذلك من خلال تشجيع المؤسسات المالية على إقراض الشباب، والجمع بين الدعم التقني وأدوات التمويل المبتكرة.

شاهد أيضاً

فهمي هويدي: واقعة حرق نسخة من القرآن تظهر ضعف المسلمين

قال الكاتب والمفكر الإسلامي المصري، فهمي هويدي، إن واقعة حرق نسخة من القرآن الكريم في …