أخبار عاجلة

صندوق النقد: مصر تقترب من الحصول على قرض “كبير” وانباء عن 12 مليار دولار

قالت المديرة العامة لصندوق النقد كريستالينا جورجيفا في مقابلة مع اقتصاد الشرق ان مصر تقترب من الحصول على قرض “كبير” واتفق الجانبان على “على جميع القضايا الرئيسية للمراجعة”

وحول حجم الحزمة التمويلية المرتقبة، قالت جورجيفا إن الصندوق يقوم حاليا بإعداد “مبلغ كبير” من التمويل الإضافي، “لإعطاء جرعة ثقة للاقتصاد المصري من خلال تعزيز حجم برنامج الدعم”

واكدت الاقتراب من إتمام مراجعتي صندوق النقد المؤجلتين حيث وصلت المراجعة الأولى والثانية لبرنامج قرض مصر البالغة قيمته 3 مليارات دولار والمؤجلتين منذ فترة طويلة، إلى المراحل الأخيرة، ومن المتوقع الانتهاء منهما “خلال أسابيع قليلة”

لا يزال الحجم الدقيق للحزمة التمويلية مجهولا، إلا أن مصادر مطلعة قالت لإنتربرايز إن قيمتها تتراوح بين 6-9 مليار دولار.

وقال مصدر حكومي مطلع إن الحكومة تقترب من الحصول على تمويل بإجمالي 12 مليار دولار، حيث سيضاعف صندوق النقد الدولي قيمة القرض الممنوح لمصر إلى 6 مليارات دولار، فيما ستحصل البلاد على الـ 6 مليارات دولار الأخرى من “شركاء تنمية” لم يكشف عن هويتهم، وهو الرقم الذي أيده بنك جولدمان ساكس.

أكدت جورجيفا للعربية أن تعدد أسعار الصرف في مصر “كارثي”، وشددت على ضرورة تحرك مصر في الاتجاه الذي يجعل قوى السوق هي التي تحدد سعر الصرف، للحد من تأثيرات السوق الموازية.

وكانت جورجيفا قد لفتت بشكل واضح إلى ضرورة خفض مصر لقيمة الجنيه، مؤكدة أنه أي إجراء يخالف ذلك، يعرض البلاد لخطر استنزاف احتياطياتها.

لا تعويم كامل للجنيه

وأكدت جورجيفا أن محادثات الصندوق مع مصر تتعلق بسعر صرف مرن، وليس تعويما كاملا للجنيه وينتظر الصندوق حاليا أن “تسمح السلطات بسعر صرف أكثر مرونة والوفاء بوعود أخرى قبل تسليم المزيد من الأموال

وقالت جورجيفا لاقتصاد الشرق إن خفض التضخم لا يزال الهدف الأساسي و”على صانعي السياسات في مصر التركيز على التضخم”، مؤكدة على تصريحات مديرة الاتصال في صندوق النقد الدولي جولي كوزاك الشهر الماضي بأن الصندوق يدعم التزام الحكومة “بخفض التضخم والانتقال تدريجيا إلى سياسة تستهدف خفضه”

الصندوق يخفف لهجته بشأن طرح أصول الدولة

 “الأوضاع في غزة ضغطت على مصر، ومن ضمن ذلك على برنامج الطروحات الحكومية، ونحن نريد أن تبيع مصر في الوقت المناسب”، حسبما قال جورجيفا، التي دعت الحكومة المصرية إلى عدم التسرع “في بيع حصص بشركات حكومية في ظل الظروف الحالية”، وذلك على عكس موقف الصندوق في أبريل الماضي، حينما أرجأ المراجعة الأولى لقرض الثلاثة مليارات دولار، بدعوى عدم إحراز تقدم في برنامج الطروحات الحكومية.

شاهد أيضاً

فتوى قضائية: إعفاء كاميرات وأجهزة بث مستوردة للكنيسة من الضرائب لأنها “في حكم ملك الله”

في فتوي قضائية ذات صبغة دينية، أعفت فتوى قضائية حديثة، صادرة عن الجمعية العمومية لقسمي …