صيادو الإسكندرية لحكومة الانقلاب: عيشنا اتقطع

طالبت النقابة المستقلة لصيادي الإسكندرية وزير الري بحكومة الانقلاب بوقف مشروع شفط مياه بحيرة مريوط، بعدما وصل ارتفاع منسوب المياه إلى نصف متر فقط في الفترة الأخيرة، بدلا من ثلاثة أمتار ونصف.

وقالت النقابة في بيان، إن بحيرة مريوط بغرب الإسكندرية شهدت انخفاضا حادا في مستوى المياه التي وصل ارتفاعها لنصف متر فقط، ما أدى إلى نفوق عدد كبير من الأسماك، وتوقف حركة الصيد والملاحة بها، وهو ما أضر بعمل أغلب الصيادين، وقطع عيشهم.

وأوضح الصيادون أن “البرطومة” التي وضعتها وزارة الري في البحيرة للتحكم في منسوب مياهها، حجزت المياه عن آلاف الأفدنة من بداية كوبري أبوالخير على الطريق الصحراوي، لتصب في وابور الماكس، وبالتالي تحولت بحيرة مريوط إلى طمي يمنع المياه العذبة من الدخول.

وطالب الصيادون المسؤولين باستبدال الريشة الفاصلة بين المصرف والبحيرة بأخرى ترابية بعرض 3 أمتار، كي لا تكلف الدولة مصارف إضافية، على أمل أن يساهم ذلك في عدم تسرب المياه إلى وابور المكس، مع عدم استخدام “البرطومة” إلا بعد النوات التي تؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه بدرجة كبيرة فقط.

شاهد أيضاً

حماس: هدم الاحتلال منازل المقاومين لن يزعزع دفاع شعبنا عن أرضه

أكدت حركة “حماس” أنّ هدم الاحتلال لمنازل الفلسطينيين والمقاومين، والتي كان آخرها هدمه لمنزل ذوي …