ضابط يقتل شابين بسيارته ويفرج عنه والأهالي يحتجون ويشتبكون مع الشرطة


تظاهر المئات مساء أمس بمنطقة سبورتنج بالإسكندرية وقطعوا الطريق ما استدعى تدخل الشرطة بالمدرعات احتجاجا على دهس ضابط شرطة 3 شبان مما أسفر عن مصرع شخصين وثالث في حالة خطرة، وعدم القبض علي الضابط والأمن يعتقل العشرات منهم.

قال الأهالي أن اتنين من ضباط الشرطة كانوا يسيرون بسيارتهم علي البحر في سبورتنج أنطلق أحدهم بسرعة جنونية في سباق بينهم وقطع اشارة المرور وهدس الشبان الثلاثة، وتجمع الأهالي لكن الشرطة أفرجت عنه.

ونشر أهالي فيديو لدهس الشباب وفيديو أخر لاحتجاجات المصريين علي الكورنيش ووصول الشركة والاشتباك معهم، بعدما شاهدوا خروج الضابط المتهم من قسم الشرطة دون حبسه وذهابه لاستلام سيارته التي قام بتنفيذ الحادث بها ما أدي لغضب واحتجاج الأهالي ومشادات مع الشرطة.

قالوا إنه قانونا طريق البحر من الطرق السريعة ويحصل المتهمون في قضايا حوادث الطرق على البراءة في حالة أثبتت التحقيقات التزام المتهم بالتعليمات المرورية، وأن الخطأ الواقع ليس من جانب المتهم ولكن من جانب المجني عليه.

كعبور الضحية من الأماكن غير المخصصة للمشاة أو قيادته المركبة بطريقة غير سليمة وبسرعات عالية، وثبوت عدم إمكانية المتهم تفادى الخطأ الواقع من جانب المجني عليه، وأنه جرت العادة أن تصدر محكمة أول درجة حكماً مع إيقاف التنفيذ ويتم إلغاؤه في الجنح المستأنف.

وتنص المادة 238 من قانون العقوبات على الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر لمن تسبب في قتل شخص خطأ نتيجة إهماله، وترتفع مدة العقوبة من سنة إلى 5 سنوات في حالة خطأ الجاني خطأ جسيمًا.

أو كان متعاطيًا مواد مخدرة، وإذا تسبب الحادث فى وفاة أكثر من 3 أشخاص ترتفع العقوبة من سنة إلى 7 سنوات، وقد تصل إلى 10 سنوات فى حالة وجود ظرف مشدد للعقوبة.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

اتصالات إسرائيلية سودانية لعقد لقاءات مباشرة لتطوير التطبيع

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ يبذل جهوداً لتطوير مسار التطبيع مع …