طائرات مجهولة تشن غارات على داعش بسرت الليبية

شنت طائرات حربية مجهولة غارات جوية ضد مواقع تنظيم داعش بمدينة سرت،  وأفادت مصادر في المدينة أن الغارات استهدفت مواقع وتمركزات التنظيم بمنطقة الميناء.

واستباقا للتدخلِ الغربي بليبيا عززت السلطات التونسية إجراءاتها الأمنية على طول حدودها مع ليبيا، وكشفت خريطة معسكرات تابعة للتنظيم بليبيا.

وتتسع رقعة التحديات الأمنية في تونس وخيار التدخل العسكري الغربي في ليبيا لدك معاقل داعش يثير مخاوف متصاعدة لدى المسؤولين هناك.

مخاوف لم يخفها وزير الدفاع فرحات الحرشاني في وقت سابق محذرا من أن العديد من العناصر الإرهابية التونسية قد تلقت تدريبا في معسكرات ليبية ولها نية في تنفيذ عمليات في تونس.

وتفيد تقارير إعلامية تونسية أن الحدود البرية مع ليبيا تشهد حالة استنفار قصوى حيث تم نشر عدد كبير من الفرق العسكرية المتخصصة في مكافحة الإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة لتأمين الشريط الحدودي من جميع أنواع الاعتداءات بينها 160 وحدة من وحدات حرس الحدود.

وقامت بحفر خندق ملاصق لساتر ترابي على طول 250 كيلومترا على طول الشريط الحدودي وعززته بكاميرات مراقبة متطورة.

ويمتدّ هذا الخط الدفاعي من راس جدير إلى ذهيبة في التراب التونسي على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود الفاصلة بين البلدين.

يأتي هذا الاستنفار الأمني مع كشف وسائل إعلام تونسية عن خريطة معسكرات تابعة لتنظيمي أنصار الشريعة وداعش على الأراضي الليبية والتحاق عناصر تونسية بها.

ووفقا لهذه التقارير فإن هذه المعسكرات تتركز خاصة بدرنة وأجدابيا وصرمان وسرت معقل التنظيم، إضافة إلى السدرة وصبراتة القريبة من الحدود التونسية وبعض الجيوب بطرابلس وزوارة، وأشارت هذه التقارير إلى أن أكثر من 4 آلاف تونسي التحقوا بهذه المعسكرات.

Comments

comments

شاهد أيضاً

أردوغان يدعو المعارضة لإدراج مسألة الحجاب على دستور البلاد

دعا الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، زعيم المعارضة التركية “كمال قليجدار أوغلو” إلى العمل على …