طائرة سعودية تهبط اضطراريا بعد وفاة الطيار

توفي كابتن رحلة للخطوط الجوية السعودية، أمس الثلاثاء، بعد تعرضه لأزمة صحية، وأعلن مساعد الكابتن حالة الطوارئ، وأبلغ برج المراقبة قبيل هبوط الطائرة بسلام.

وتعرض كابتن الطائرة (إيرباصA320) للإغماء عند الساعة 11:40 من مساء أمس، خلال رحلة كانت مقبلة من مطار بيشه إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض.. بحسب صحيفة “سبق” الإلكترونية.

وأعلن مساعد الكابتن حالة الطوارئ، وأبلغ برج المراقبة قبيل هبوط الطائرة؛ إذ طلب تجهيز فِرق الإسعاف والمسعفين، فيما تولى قيادة الطائرة لحين هبوطها بسلام على مدرج الهبوط.

وأكدت وسائل إعلام سعودية أن الطائرة هبطت عند نحو الساعة الثانية عشرة صباحا، وعلى الفور باشرت فِرق الإسعاف محاولات إنقاذ كابتن الطائرة وعند وصول الفِرق الطائرة تبيَّن أن كابتن الطائرة قد انتقل إلى رحمة الله تعالى.

وكشف أحد ركاب الطائرة تفاصيل أخرى مشيرا إلى أن طاقم الطائرة طلب مساعدة من لديه خبرة في الإسعاف والإنقاذ من الركاب، فبادر أحد الأطباء من الجنسية العربية، ممن كانوا ضمن الركاب، بعمل الإجراءات الإسعافية اللازمة للمصاب، فيما كان الركاب وقتها يتوقعون أن المريض أحد الركاب في بداية الأمر.

ولفت إلى أنه عند هبوط الطائرة في مطار الملك خالد هرعت سيارات الإسعاف إلى المدرج، وتبيَّن لاحقا أن الذي تعرَّض لأزمة صحية هو قائد الطائرة، وأنه تُوفِّي. مبينا أن قيادة الطائرة لم تتأثر أثناء السفر، وأنهم مكثوا في الطائرة قرابة الساعة حتى تم نقلهم إلى صالة المطار.

وأكد مشرف الرحلة أن قائد الطائرة “رحمه الله” قبل بداية الرحلة؛ اشترى قطعا من الكيك ووزعها على الطاقم.

شاهد أيضاً

دويتش فيله: عواقب انهيار مصر اقتصاديا أكثر دمارا من لبنان

أكد تقرير لتلفزيون “دويتشه فيله” الألماني أن أسعار الغذاء في مصر تضاعفت وانحطت الرواتب إلى …