طالبان: الحكومة الأفغانية تسعى لإفشال اتفاق الدوحة للبقاء في السلطة


أكدت حركة طالبان أن هناك محاولات ممنهجة لإفشال اتفاق الدوحة، وأن الخطوة الأولى بعد الاتفاق مع واشنطن كانت تبادل المعتقلين ولكنها لم تنفذ، ودعت الولايات المتحدة إلى ايجاد حل معقول لملف المعتقلين في السجون الأفغانية.

كما اتهمت الحكومة الأفغانية بإفشال اتفاق الدوحة، وبتأجيل بدء عملية المفاوضات الأفغانية وبعرقلة عملية السلام لكي تبقى في السلطة.

وأضافت الحركة أن الحكومة الأفغانية تساوم على ملف المعتقلين، في وقت يعاني فيه العالم من وباء فيروس كورونا.

وحملت طالبان الولايات المتحدة مسؤولية أي تأخير في بدء المفاوضات الأفغانية وفشل تطبيق بنود اتفاق الدوحة، لأنها لم تضع حدا لتصرفات الحكومة الأفغانية.

وفي سياق متصل، أعلنت حركة طالبان أنها ستوقف مشاركتها في محادثات وصفتها بـ”العقيمة” مع الحكومة الأفغانية بشأن تبادل السجناء الذي شكل بندا أساسيا في اتفاق الحركة مع الولايات المتحدة.    

وألقى المتحدث السياسي باسم طالبان سهيل شاهين في تغريدة كتبت بلغة البشتون أمس الاثنين باللوم على إدارة الرئيس أشرف غني في تأخير عملية إطلاق سراح السجناء “تحت ذريعة أو أخرى”.   

يشار إلى أن الحركة وواشنطن وقعتا اتفاقا أواخر فبراير الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة نص على أن تفرج الحكومة الأفغانية -غير الموقعة على الاتفاق- عن 5 آلاف سجين من طالبان، وأن تفرج الحركة بدورها عن ألف سجين من سجناء الحكومة.     

واعتبر مراقبون أن عدم التوازن بعدد السجناء المفترض الإفراج عنهم من الطرفين يصب في صالح طالبان، وتعهدت واشنطن في الاتفاق بسحب قواتها والقوات الدولية من أفغانستان بحلول يوليو/تموز المقبل شرط أن تبدأ طالبان بمحادثات سلام مع كابل، وأن تعطي ضمانات أخرى.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

بعد إغلاق 74 يوما .. عودة المسجد النبوي لاستقبال المصلين

أعادت المملكة العربية السعودية، فجر اليوم الأحد، فتح أبواب المسجد النبوي أمام المصلين بعد فترة …