“طالبان” تطوق العاصمة كابول من جميع الاتجاهات وتتفاوض لتسليمها سلميا

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، اليوم الأحد، أن حركة “طالبان” بدأت دخول العاصمة كابول من جميع الاتجاهات، وفق ما نقلت عنها وكالة “رويترز”، في حين قال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، إن “طالبان منعت مسلحيها من الدخول إلى العاصمة”، مؤكدا أن المفاوضات لتسليم كابول مستمرة مع الحكومة.

في سياق متصل، قال ثلاثة مسؤولين أفغان، لوكالة “أسوشيتد برس”، إن “طالبان” دخلت ضواحي العاصمة كابول وأنه لم يكن هناك أي قتال حتى الآن ودخل مقاتلو “طالبان” مناطق كالكان وقراباغ وباغمان.

ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن مفاوضي طالبان يتجهون إلى القصر الرئاسي تحضيرا “لنقل” السلطة. كما وعد وزير الداخلية الأفغاني يعد بـ”انتقال سلمي للسلطة إلى حكومة انتقالية”

كما أفادت مصادر في القصر الرئاسي أن الرئيس الأفغاني أشرف غني، وافق على نقل السلطة، مشيرا إلى وجود أنباء عن وصول قيادات طالبان إلى العاصمة عن طريق مطار كابل الدولي.

وكانت الحركة قد بدأت، اليوم الأحد، تحركات في أطراف العاصمة، تحديداً في منطقة أرغندي وبغمان وشكر دره وكل دره وأكد مصدر رفيع في الحكومة الأفغانية، أن طالبان لن تدخل بالقوة إلى العاصمة.

ونشرت حركة “طالبان” منشورات في بعض مناطق العاصمة تطلب من سكانها مزاولة العمل وعدم الهروب من المدينة، محذرة الناس من القيام بأعمال نهب للأموال والممتلكات العامة والخاصة.

أكد وزير الداخلية الأفغاني عبد الستار ميرزا كوال أن “انتقالاً سلمياً للسلطة إلى حكومة انتقالية” سيجري في أفغانستان، حيث بات مقاتلو طالبان على وشك الاستيلاء الكامل على السلطة في البلاد.

وصرّح ميرزا كوال في رسالة عبر مقطع فيديو حسبما أوردت “رويترز”، أنه “لا ينبغي على الأفغان أن يقلقوا (…) لن يحصل هجوم على مدينة (كابول). وسيجري انتقال سلمي للسلطة إلى حكومة انتقالية”

وفي السياق، تحدثت وسائل إعلام أفغانية عن وصول الأكاديمي علي أحمد جلالي إلى كابول لتولي رئاسة الحكومة الانتقالية.

وقال ثلاثة مسؤولين أفغان للوكالة إن طالبان دخلت ضواحي العاصمة كابل. وأشار المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بالكشف عن المعلومات، إلى أنه لم يكن هناك أي قتال حتى الآن.

وقال قائد الجيش: “الوضع في كابل تحت السيطرة”. وأضاف: “هناك محاولات لجر المدينة نحو الفوضي وتم إصدار الأوامر للقوات الافغانية بإطلاق الرصاص فورا على أولئك الذين يحاولون نشر الفوضى”

وكتب الناطق على تويتر “الإمارة الإسلامية تطلب من جميع قواتها البقاء على مداخل كابل وعدم محاولة دخول المدينة” رغم أن بعض السكان أفادوا بأن متمردين دخلوا من دون قتال بعض ضواحيها. وأشار إلى أنه تم السيطرة على سجن مطار باغرام وإطلاق سرح السجناء.

Comments

comments

شاهد أيضاً

شركات صناعة السيارات العالمية توقف صادراتها لمصر بسبب الدولار

أوقفت بعض شركات صناعة السيارات الأجنبية صادراتها إلى مصر بسبب الضوابط على الواردات التي أعلنتها …