طرد سيدتين مسلمتين من طائرة أمريكية بزعم التحديق في المضيفة

شهد الأسبوع الحالي عدد من الاعتداءات والحوادث العنصرية ضد النساء المسلمات في الولايات المتحدة، ففى مدينة لوس أنجلوس تم إخراج سيدتين مسلمتين من طائرة تابعة لشركة بلو جيت، بعدما قالت المضيفة الجوية أن الطريقة التي كانت السيدتين تحدقان بها فيها لم تعجبها.
 وفي مقطع فيديو نشره موقع “روسيا اليوم”، وقام بتصويره أحد الركاب، ظهرت السيدتان وهما يتم إخراجهما من قبل الشرطة من الطائرة التي كانت في رحلة من مدينة بوسطن يوم السبت الماضي.
 وقالت إحدى الراكبات في شهادتها على فيس بوك أن ما حدث كان لحظة رهيبة، فالسيدتان جلستا في هدوء وكانتا تشاهدان الأفلام، وبدا أن الأمر مبالغة من المضيفة.
 وأضافت أن المضيفة قالت لزميلها في طاقم الطائرة إنها لا تشعر بالتقدير من التحديق بها، ولم يبدو عليها أنها خائفة أو مهزوزة، لكنها كانت متعجرفة.. وبعد أن هبطت الطائرة، أعلنت أن السلطات ستصعد للطائرة وطلبت من الركاب أن يظلوا في مقاعدهم ويربطوا حزام الأمان.
وعلقت شركة جيت بلو، التي كانت الطائرة تابعة لها، على الحادث، وقالت في بيان أن إحدى السيدتين كانت تصور إجراءات الرحلة، وهو ما يمثل قلق أمني.
وأشارت إلى أن الأولوية الأولى لفريق الطائرة هي أن تكون الرحلات آمنة، وكاحتراز أمني يطلبوا من الجميع أن يلتفتوا لمن يمكن أن يصور إجراءات الأمن على الرحلات.
 من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة “هافنجتون بوست” أن عجوزا أمريكيا بصق على مجموعة من الطالبات المسلمات أثناء وجودهم على متن قطار فى مدينة نيوجيرسي، ووجه لهم هتافات عنصرية، بينما لم يتدخل أحد للدفاع عنهن.
ووفقًا للمتحدثة باسم شرطة النقل في نيو جيرسى، فإن الرجل ويدعى باتريك بيرتروباولو، البالغ من العمر 62 عامًا، تم القبض عليه يوم الثلاثاء، ووجهت له اتهامات الاعتداء البسيط والترهيب، وسرقة خدمة، لعدم دفع رسوم القطار، ومقاومة الاعتقال. وتم احتجازه ويمكن أن يخرج بكفالة 15 ألف دولار.
وقالت الطالبات المسلمات، وجميعن ترتدين الحجاب، أن الرجل وصفهن بالعاهرات، ووجه إليهم ألفاظًا نابية، قبل أن يبصق عليهن. 

شاهد أيضاً

صحيفة سعودية: التقارب التركي الإماراتي ينمو تحت مظلة أمنية

سلطت صحيفة “عرب نيوز” السعودية، الصادرة باللغة الإنجليزية، الضوء على التقارب التركي الإماراتي الحثيث خلال …