عائض القرني يصل السعودية لمتابعة علاجه

وصل الداعية عائض القرني إلى المملكة السعودية لمتابعة علاجه، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال خلال رحلة دعوية له بالفلبين قبل نحو أسبوع، أسفرت عن إصابته.

وبعد دقائق من وصوله قال الداعية عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الخميس، “الحمد لله وصلت إلى أرض الوطن، شكراً لله أولاً وآخراً، ثم شكراً لخادم الحرمين الشريفين، شكراً لكل من سأل عنّا أو دعا لنا أو واسانا.. شكر خاص وكبير لسفير خادم الحرمين الشريفين في الفلبين، الدكتور عبدالله البصيري بيّض الله وجهه وأعضاء السفارة السعودية.”

وما زالت السلطات الفلبينية تواصل عملية التحقيق في هوية المتورطين في الهجوم الذين تمكن مرافقو القرني من قتل أحدهم والقبض على آخر. في وقت حامت فيه الشبهات حول مسؤولية تنظيم الدولة عن العملية، نظرا لإيراده سابقا للقرني على قائمة الاغتيالات، إلا أن القصر الرئاسي الفلبيني رفض الترجيحات التي تشير لتزايد دور التنظيم بالبلاد.

ويعد القرني من أبرز الدعاة في العالم العربي والإسلامي ، ويتابعه 12.2 مليون شخص على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” .

وكانت السفارة السعودية بالفلبين أوضحت في بيان لها عقب الحادثة أن “القرني تعرض لطلق ناري خلال وجوده في مدينة زامبوانغا في جمهورية الفلبين وذلك أثناء وجوده بالسيارة المقلة له ومرافقيه بعد الانتهاء من إلقاء محاضرة في المدينة “.

وبينت انه “تسلل أحد الجناة بالقرب من السيارة التي يستقلها وأطلق عليه عدة طلقات، مما تسبب في إصابته في ذراعه، و تم على الفور نقل القرني إلى أحد المستشفيات في مدينة زامبوانغا”.

واشار البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية آنذاك إلى أن “الجهات الأمنية الفلبينية تبادلت إطلاق النار مع الجاني وأردته قتيلاً”.

وكان القرني في زيارة لجمهورية الفلبين بناءً على دعوة شخصية من أحد الجمعيات الدينية في مدينة زامبوانغا.

وعائض القرني ، ولد بقرية “آل شريح” بمحافظة بلقرن بالسعودية في 1 يناير 1959، وهو كاتب، وشاعر، وداعية إسلامي سعودي، له الكثير من الكتب والخطب والمحاضرات الصوتية والمرئية من دروس ومحاضرات وأمسيات شعرية وندوات أدبية.

تفرّغ للدعوة وزار كثيراً من الدول وحضر عشرات المؤتمرات وألّف أكثر من ثمانين كتاباً وأشهرها كتاب: (لا تحزن) والذي تجاوز بالعربي أكثر من ثلاثة مايين نسخة، وتُرجم بعشر لغات.

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: سجناء مصر يدخلون الشتاء مجردين من الأمتعة والأغطية

حذرت منظمات حقوقية مصرية، بينها الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، من أن السجناء والمعتقلين في مصر …