عبدالله الأشعل يوجه رسالة تحذيرية إلى السيسي

حذر السفير عبدالله الأشعل مساعد وزير الخارجية الأسبق، قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، من ضياع سيناء نتيجة استمرار تدهور الأوضاع، مطالبًا بتغيير السياسات كافة أو على الأقل في أرض الفيروز.

ونشر «الأشعل» رسالته التحذيرية إلى «السيسي» والمجلس العسكري، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، كاشفًا عدة أشياء، وقال :« أنتم تمثلون الجيش وأنتم حماة الحقوق الوطنية ومسؤولون أمام الله والوطن عن مواقفكم والشعب يستمع للإشاعة إذا فقد المصداقية أو عزت المعلومات الصحيحة.. أتحدث اليوم عن سيناء».

وتابع :« أنتم لابد أن تعلمون أن إسرائيل واضعة عينيها علي سيناء وتقارن بين إهمال مصر لها وبين تنميتها خلال الاحتلال والخيار بين مصر وإسرائيل من جانب سكان سيناء لاينفع معه الوطنية لأن الوطنية بلا وطن.. ومواطنة القيمة لها».

ومضى بالقول :« المحافظة علي سيناء يبدأ برؤية غير عسكرية وإنما التنمية والعدل والمساواة مع بقية مصر.. السياسات الحالية تساعد مخطط إسرائيل في سيناء. أنا أحذر إذا كان التحذير يجدي فقد مات عبدالناصر يوم الخامس من يونيو ودفن.. بعدها بثلاث سنوات وهو نادم وعاتب علي من لم يجرؤ علي تحذيره حتي لايفقد منصبه».

واستطرد الأشعل فى رسالته التحذيرية :« أنا الآن احذر الرئيس السيسي والمجلس العسكري ولن يجدي الاعتذار إذا ضاعت سيناء وهو أمر وارد جدا ستكون جريمة كبري ولاعذر الإدعاء بجهل المؤامرة فنحن نطالبكم بمراجعة فورية لكل السياسات علي الأقل في سيناء ولايجوز الاعتذار بأنكم لستم في حاجة إلي التنبيه فذلك لايصح في قضايا الوطن ونحن مستعدون للمراجعة معكم إذا صحت النوايا.. عبد الناصر كان وطنيا ولكن حوارييه وعلي رأسهم هيكل فضلوا النفاق علي الكارثة علينا البلاغ وعلي الله والشعب الحساب».

وأضاف :« النتائج هي معيار الحكم علي أي سياسة والنتائج كما ترون فلاعتب لكم وقد أعذر من أنذر لوجه الله والوطن.. الإعلان عن مراجعة السياسة فورا هو الحل الوحيد هداكم الله».

واختتم رسالته :« الفرق بين هذا العصر وعصر عبد الناصر هو هتك التكنولوجيا.. الأسرار وهذا التطور هو من يفرض الديمقراطية ولكن بثمن لاتريد لكم أن تدفعوه».

شاهد أيضاً

مستشار لبوتين يطالب بمنح الفلسطينيين سلاحاً نووياً

طالب الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، المعروف بمواقفه الناقدة والمعارضة للغرب، اليوم السبت، بمنح الفلسطينيين …