عبدالهادي وسامي كمال الدين في الدانمارك لمطاردة الانقلاب

ذهب اليوم الأربعاء كلٌّ من عمرو عبدالهادي، الناشط السياسي، والإعلامي سامي كمال الدين إلى وزارة الخارجية الدنماركية.

وقال عبدالهادي لـ”علامات” معللاً سبب الزيارة: إن “الدول الإسكندنافية تعد مؤثرة جدًّا في القرار الغربي وإن الدانمارك من الدول التي تدعم الشعب المصري مباشرة ولا تتورط في دعم الانقلاب، وكان لها موقف مشرف جدًّا في البرلمان ال،وروبي نحو انتهاك الحريات في مصر”، حسب قوله.

شاهد أيضاً

“الحرية والتغيير” اليساري السوداني: سنشكل حكومة خلال شهر

سيمنح اليد العليا للجيش، بما يشمل الهيمنة على السياسة والاقتصاد. وسيساعد كبار الجنرالات العسكريين على …