عريقات: بريطانيا تكافئ إسرائيل على جرائمها

وصف صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قرار بريطانيا تجريم مقاطعة منتجات المستوطنات بأنَّه مكافأةً لإسرائيل على نهجها المدمر لخيار حل الدولتين وجرائم الحرب المرتكبة بحق الفلسطينيين.

جاء ذلك أثناء لقاء عريقات، في مكتبه بمدينة أريحا شرقي الضفة الغربية، اليوم الأربعاء، مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إليود توباياس، وفق بيان صدر عن مكتب الأول، حسب “الأناضول”.

وقال عريقات إنَّ قرار الحكومة البريطانية يعتبر مكافأةً لسلطة الاحتلال على نهجها المدمر لخيار الدولتين، وعلى استمرار نشاطاتها الاستيطانية، وفرض الحقائق على الأرض، وجرائم الحرب المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

وأضاف: “يعتبر القرار عملاً مناقضًا ومنافيًّا للقانون الدولي وللشرعية الدولية”، متسائلاً: “كيف تسمح حكومة المحافظين البريطانية لمستوطن بإلقاء كلمة أمام لجنة في البرلمان البريطاني؟.. هذا تجاوز لكل حدود الدبلوماسية.. إنَّها تكافئ من يرتكب جرائم الحرب، ويخالف القانون الدولي”.

وتابع متسائلاً: “كيف يمكن لبريطانيا أن تكون جزءًا من مكافحة الإرهاب في المنطقة، في الوقت الذي تكافئ فيه إرهاب الدولة المنظم الذي تقوم به سلطة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني؟”.

وتعتزم الحكومة البريطانية إصدار قانون يمنع المؤسسات ذات التمويل الحكومي من مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية.

وأعلنت الحكومة نفسها، أمس الأول الاثنين، في بيان صحفي، أنَّها ستمنع المؤسسات ذات التمويل الحكومي من مقاطعة منتجات المستوطنات.

وسبق أن صرَّح وزير الدولة البريطاني ماثيو هانكوك بأنَّه سيتم فرض “عقوبات قاسية” على المقاطعين للمنتجات الإسرائيلية التي يتم إنتاجها في المستوطنات المقامة على أراضٍ فلسطينية محتلة، وأنَّ عمليات المقاطعة تلحق الضرر بالعلاقات بين الشعبين، وتتسبب في “تأجيج معاداة السامية”.

وقررت بعض البلديات البريطانية عام 2014 مقاطعة منتجات المستوطنات، وعدم وإقامة علاقات تجارية معها، وسار على نهجها عدد من بلديات إسكتلندا.

Comments

comments

شاهد أيضاً

أردوغان يدعو المعارضة لإدراج مسألة الحجاب على دستور البلاد

دعا الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، زعيم المعارضة التركية “كمال قليجدار أوغلو” إلى العمل على …