عضو بالكنيست الإسرائيلي يعترف باغتيال الاحتلال لسمير القنطار

اعترف عضو معارض فى الكنيست الإسرائيلي، السبت، علانية بأن إسرائيل هي التي اغتالت سمير القنطار المسئول العسكرى في حزب الله.

 وأقرّ عضو الكنيست عن المعسكر الصهيوني المعارض عمير بارليف، خلال حفل ثقافي في مدينة بئر السبع، بأن إسرائيل تقف وراء اغتيال القنطار في غارة جوية شنتها على دمشق قبل شهرين، حسبما ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني اليوم.

 وقال بارليف “إن اغتيال القنطار كان إنجازًا كبيرًا ورسالة لزعيم حزب الله”.. مهددًا حسن نصر الله بالقول “هو هدف، ولا أنصحه بالخروج من مخبئه”.

ولم تعترف إسرائيل رسميًّا حتى الآن بالمسئولية عن اغتيال سمير القنطار منفذ عملية (نهاريا) عام 1979، الذي قضى 29 عامًا في سجون الاحتلال الإسرائيلى وأطلق سراحه في صفقة لتبادل الأسرى مع حزب الله عام 2008.

وعندما سُئل بارليف عن إمكانية إقدام إسرائيل على اغتيال أمين عام حزب الله، رد بالقول “فى أول فرصة ممكنة، بالضبط كما حدث لسمير القنطار”، وذلك على الرغم من تأكيده في بداية حديثه على أنه “لن يدخل في تفاصيل عمليات من هذا النوع”.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …