عقب إخلاء سبيلها.. ناشطة مصرية تهتف: “يسقط يسقط حكم العسكر”

أخلت الأجهزة الأمنية في الإسكندرية سبيل الناشطة الحقوقية ماهينور المصري، والناشط السياسي الصحفي يوسف شعبان، مساء اليوم السبت، بعد مرور 48 ساعة من عملية إنهاء إجراءات الإفراج عنهما، وذلك لإنهائهما فترة العقوبة المحددة بعام و3 أشهر على ذمة قضية اقتحام قسم الرمل خلال حكم جماعة الإخوان المسلمين.

وسادت حالة من الفرحة بمحيط قسم شرطة الرمل، الذي أطلق من خلاله سراح الناشطين، بعد فترة إجراءات أمنية امتدت لنحو يومين تنقلا خلالها من مقرات حبسهما إلى مديرية أمن الإسكندرية ثم العرض على النيابة بمجمع المحاكم، وصولا إلى العرض على أحد الأجهزة الأمنية لإتمام الإجراءات والتي انتهت بنقلهما لقسم الرمل الذي كان سببا رئيسيا في إصدار حكم الحبس بشأنهما.

ورددت ماهينور المصري، فور خروجها عددًا من الهتافات الثورية، منها “عمر السجن ما غير فكرة.. عمر القهر ما أخر بكرة.. يسقط حكم العسكر “، إلى جانب عدد من الهتافات المناوئة للنظام الحالي، في رسالة أكدت خلالها عدم تخليها عن أفكارها ومبادئها التي حوكمت على أساسها وزملائها.

كانت قضت محكمة جنح مستأنف الرمل، بتخفيف الحكم على “ماهينور” و”القهوجي” و”شعبان”، من السجن لمدة عامين مع الشغل والنفاذ، إلى الحكم بالسجن لمدة عام و3 أشهر، وذلك في شهر مايو الماضي.

وتعود أحداث القضية إلى شهر مارس من عام 2013، بعد اتهام عدد من ضباط شرطة قسم الرمل أول، عدد من النشطاء بالاعتداء عليهم، ومحاولتهم اقتحام القسم، بعد القبض على أحد النشطاء السياسيين وقتها.

ولفقت النيابة العامة للمتهمين تهم التعدي على ضباط وأفراد قسم الرمل، والتجمهر بغرض التأثير على السلطات في أعمالها، وإهانة ضباط وأفراد قسم الرمل.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …