على خطى حكام العرب.. طاجيكستان تعدل الدستور من أجل رئيسها

وافق الناخبون في طاجيكستان بغالبية كبرى على التعديلات الدستورية التي تتيح للرئيس إمام علي رحمن الترشح لعدد غير محدد من الولايات بحسب نتائج الاستفتاء الذي جرى أمس الأحد.

وأعلنت اللجنة الانتخابية المركزية في بيان الإثنين أن 94,5% من الناخبين الذين شاركوا في الاستفتاء أمس الأحد دعموا التعديلات الدستورية الـ40 فيما عارضها 3,3%.

وبلغت نسبة المشاركة في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة 92%؛ أي أكثر من أربعة ملايين شخص، بحسب اللجنة.

وبالإضافة إلى البند الذي يسمح لرحمن بالترشح لعدد غير محدود من الولايات، تتضمن التعديلات أيضًا خفض السن الأدنى للمرشحين للرئاسة من 35 إلى 30 وحظر تشكيل احزاب على أساس ديني.

ويمكن ان يسهل ذلك وصول رستم نجل رحمن البالغ من العمر 28 عامًا إلى الرئاسة خلفًا لوالده. أما حظر الأحزاب الدينية فيأتي بينما تجري محاكمة مسؤولين في حزب إسلامي محظور.

ورحمن (63 عامًا) الذي حكم طاجيكستان على مدى ربع قرن تقريبا متهم من قبل معارضيه بانه لا يحترم الحريات الدينية والتعددية السياسية.

وإمكانية الترشح لعدد غير محدد من الولايات الرئاسية لا ينطبق سوى على رحمن بسبب وضعه الخاص “كقائد للامة” الذي اقره له العام الماضي البرلمان ويمنحه هو وعائلته أيضًا حصانة دائمة من أي ملاحقة قضائية.

شاهد أيضاً

“حماس”: الاعتداء على الأسرى جريمة لن تمر دون رد

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن “الاعتداء على الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، ومصادرة مقتنياتهم، …