عميرة: نريد التخلص من الرعاية الأمريكية للمفاوضات مع اسرائيل

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميرة أن القيادة الفلسطينية تريد التخلص من الرعاية الأمريكية لأي حل ومفاوضات مع الجانب الإسرائيلي لذلك رحبت بالأفكار الفرنسية لعقد مؤتمر دولي.

وكانت فرنسا أعلنت عن نيتها يناير الماضي، تقديم بمبادرة لعقد لقاء بين عباس ونتنياهو في إطار مؤتمر إقليمي للسلام يعقد في باريس.

ونفى عميرة في تصريحات لوكالة “قدس برس” أي حديث عن ترتيبات للقاء رئيس السلطة محمود عباس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في فرنسا، مؤكداً أن “القيادة منفتحة على أي مقترح دولي يساهم في انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية”، بحسب قوله.

واعتبر عميرة أن الهدف الأساسي للمشاركة الفلسطينية في المؤتمر الدولي برعاية فرنسية يتعلق بإبقاء القضية الفلسطينية على جدول أعمال المجتمع الدولي من خلال تجنيد عدد اكبر من الدال بهذا الاتجاه وعدم حصره بالإدارة الأمريكية.

وأشار إلى محاولات لدفع الأمور بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي للأمام بصيغة أخرى  تتعلق بتحديد مرجعية واضحة لأي حل والوصول له خلال فترة زمنية  محددة، مؤكداً على “المحددات  الفلسطينية بدولة في حدود الـ1967 وسقف زمني لمدة عام بمشاركة ورعاية دولية”.

وكانت القناة العبرية الثانية قد كشفت، أمس الجمعة، عن عقد لقاء بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي خلال الشهر القادم، برعاية فرنسية وبمشاركة دولية وعربية.

ووفق القناة العبرية فإن اللقاء الذي سيعقد في شهر مارس القادم يهدف لدفع عملية التسوية إلى الأمام، بعد توقفها لخلافات بين رئيس السلطة محمود عباس ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …