الرئيسية / اقتصاد وتنمية / عودة السوق السوداء للدولار بمصر مرة أخرى ..والسبب “كورونا”

عودة السوق السوداء للدولار بمصر مرة أخرى ..والسبب “كورونا”

علامات أونلاين -وكالات


قال مصرفيون ورجال أعمال، إن سوقاً سوداء صغيرة للجنيه المصري عاودت الظهور في الأيام القليلة الماضية، مع تأثُّر مصادر العملة الصعبة الرئيسية سلباً بانتشار فيروس كورونا.
حيث قالوا إن معاملات غير رسمية جرت عند سعر 16.15 جنيه للدولار، مقارنة مع سعر معروض يبلغ 15.75 جنيه بمكاتب الصرافة والبنوك.
إجراءات اقتصادية في مصر 
في حين رصدت مصر 327 حالة إصابة بالمرض التنفسي الناتج عن الفيروس، وضمن ذلك 14 وفاة، حسبما ذكرت وزارة الصحة أمس الأحد.
أما في الأيام القليلة الماضية، فقد علّقت الحكومة جميع الرحلات الجوية التجارية؛ سعياً لاحتواء التفشي، في خطوة مدمرة للقطاع السياحي الذي در على البلد 12.5 مليار دولار في 2019.
إلى ذلك أوردت صحيفة المال أن عدد سفن الحاويات المارة بقناة السويس تراجع 7.3 بالمئة في فبراير/شباط، في مؤشر على أن فيروس كورونا يقلص حركة التجارة العالمية.
من جانبهم، يقول الاقتصاديون إن تداولات نشطة في أذون الخزانة المصرية للاستفادة من فروق أسعار الفائدة قد تباطأت في الأسابيع القليلة الماضية، مع قيام المستثمرين الأجانب بسحب الدولارات من مصر.
دعم العملة الأجنبية 
على الرغم من ذلك، وباحتياطيات أجنبية بلغت 45.51 مليار دولار في نهاية فبراير/شباط 2020، تملك مصر في خزائنها ما يكفي لدعم العملة، التي فقدت القليل من قيمتها بالسوق الرسمية منذ تفشي الوباء مقارنة مع عملات دول أسواق ناشئة أخرى مثل روسيا وتركيا وجنوب إفريقيا.
إلى ذلك يدير البنك المركزي العملة من كثب، ويضغط أحياناً على البنوك، لكيلا تتركها تنخفض.
في سياق موازٍ، قال متعامل صرف أجنبي مرخص له في القاهرة الإثنين، إن تداولات الأفراد كادت تتوقف في الأسابيع القليلة الماضية، وإن الطلب ضعيف للغاية سواء على الدولار أو الجنيه.
في حين قال مصرفي مصري لدى بنك حكومي، طلب عدم نشر اسمه: “الحكومة لديها بعض الأدوات للتعامل مع هذا”. وقال إن إحدى الخطوات المتخذة بالفعل تمثلت في إصدار البنوك شهادات إيداع بالجنيه المصري، بفائدة مضمونة 15 بالمئة لفترة محددة؛ من أجل إثناء الناس عن تحويل المدخرات إلى الدولار.
في حين قال مصرفي آخر ببنك استثمار، إن زملاء له طلبوا الحصول على دولارات من بنك حكومي كاختبار. وقال إنه “طُلب منهم الانتظار 48 ساعة، غير أنهم حصلوا على ما طلبوه، لكن بعد مفاوضات على الحجم”.
خفض الفائدة 
وفي خطوة أخرى لدرء الدولرة، أبلغ البنك المركزي البنوك التجارية اليوم، بخفض أسعار الفائدة على الودائع الدولارية إلى نقطة مئوية واحدة فوق سعر الفائدة المعروض بين بنوك لندن (ليبور) بدلاً من 1.5 نقطة مئوية قبل ذلك.
حيث قال ستة مصرفيين لـ”رويترز”، الإثنين، إن البنك المركزي المصري أصدر تعليمات للبنوك بخفض الفائدة، وقال مصرفي بأحد البنوك الحكومية، طالباً عدم نشر اسمه: “الهدف من الإجراءات هو السيطرة على سوق الصرف وتحجيم عمليات الدولرة المتوقعة بعد خفض سعر الفائدة”.
في حين طرح بنكا مصر والأهلي المصري، الأحد، شهادات ادخار بالعملة المحلية بعائد 15 بالمئة لأجَل عام واحد.
في إطار موازٍ قال مصرفي بالبنك الأهلي، أكبر بنوك مصر، إن البنك خفض عائد الودائع الدولارية اليوم على شهادات الادخار بالدولار إلى 1.25 بالمئة من ثلاثة بالمئة لشهادات العائد مدفوع مقدماً لثلاثة أعوام، وإلى 1.35 بالمئة من 3.75 بالمئة لشهادات الخمس سنوات، وإلى 1.5 بالمئة من 3.75 بالمئة لشهادة ذهبية جديدة مدتها ثلاثة أعوام

Comments

comments

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تتوقع انكماش الاقتصاد العالمي بـ0.9% بسبب كورونا

توقع الموجز الاقتصادي الشهري، الذي تصدره الأمم المتحدة، انكماش الاقتصاد العالمي بنسبة 0.9 بالمئة، هذا …