رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلى
رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلى

عودة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وحكومة الاحتلال الإسرائيلي

أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أن التوتّر الذي اعترى علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي، مؤخرًا، على خلفية قراره مقاطعة بضائع المستوطنات، قد “تبدّد”. وكانت الأزمة بين تل أبيب والاتحاد الأوروبي، قد اندلعت قبل نحو ثلاثة أشهر، على خلفية قرار الأخير وسم بضائع ومنتجات المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية، وتمييزها عن بقية المنتجات الإسرائيلية في الأسواق الأوروبية. وقال الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية، في تصريحات نقلتها الإذاعة العبرية، اليوم السبت، “إن الاتصال الذي أجراه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع وزيرة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا مورغيني، الليلة الماضية، نجح في تبديد التوتر بين الجانبين، لتعود العلاقات بين الجانبين جيدة ومتينة”، على حد وصفه. وفي السياق ذاته، جاء في بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، أمس السبت، “إنه في أعقاب المحادثة الهاتفية التي أجراها نتنياهو مع موجريني، عادت العلاقات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي لتكون وثيقة وودية، بعد التوتر الذي نشأ في العام الماضي في أعقاب قرار الاتحاد الأوروبي وسم منتجات المستوطنات” وفق البيان. وأضاف “الطرفان في طريقهما للتغلب على الأزمة، وإسرائيل تلقت تأكيدات من أن قرار تمييز منتجات المستوطنات لا يمثل خطوة سياسية تهدف إلى تحديد الحدود المستقبلية أو المقاطعة ضد إسرائيل”. وقرّرت تل أبيب في نوفمبر الماضي، تعليق العلاقات الرسمية بكافة أشكالها مع الاتحاد الأوروبي، احتجاجًا على قرار وسم بضائع المستوطنات في الأسواق الأوروبية.

Comments

comments

شاهد أيضاً

معيط: مفاوضات صندوق النقد قد تنتهي في غضون شهر أو شهرين

قال وزير المالية محمد معيط لوكالة بلومبرج أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قد تنتهي في …