علامات أونلاين – وكالات

غارات للتحالف على مواقع للحوثيين بصنعاء

تضيق الدائرة والخناق على الميليشيات المتمردة في العاصمة اليمنية صنعاء على وقع تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وتجاوزهما الحزام الأمني الشرقي للمدينة، وسط مواجهات هي الأعنف مع المتمردين.

من جهتهم، أفاد سكان محليون أن غارتين لطيران التحالف استهدفتا المجمع العسكري للانقلابيين في جبل النهدين جنوب صنعاء وغارات أخرى على معسكر الخرافي في منطقة صرف شمال المدينة. ويتزامن ذلك مع مواجهات عنيفة في فرضة نهم، تمكن على إثرها الجيش الوطني تسانده المقاومة من السيطرة على مواقع استراتيجية ومهمة في ضواحي صنعاء.

وفي صرواح بمحافظة مأرب، شنت مقاتلات التحالف غارات مكثفة على مواقع عدة لميليشيات الحوثي وصالح. وذكر مصدر ميداني أن معارك شرسة اندلعت عقب هجوم للحوثيين من جهة منطقة الربيعة على مواقع المقاومة في منطقة الحقيل شرق صرواح. كما أوضح أن الجيش الوطني والمقاومة تصدوا للهجوم وشنوا هجوماً معاكساً، بالتزامن مع الضربات الجوية وأجبروا الحوثيين على التراجع.

من ناحيتها، استمرت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في استهداف المدنيين في تعز. وقالت مصادر محلية إن الميليشيات المتمردة قصفت حي ثعبات وأحياء سكنية أخرى في مدينة تعز، ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة تسعة آخرين، بينهم أطفال.

كذلك تمكن الجيش والمقاومة، بتغطية جوية من طيران التحالف، من تحرير موقع الكفوف في مديرية المسراخ جنوب مدينة تعز.

شاهد أيضاً

استطلاع: اليمين الفرنسي المتطرف سيفوز بثلث مقاعد البرلمان

أظهر استطلاع للرأي نشر الأحد، أن من المتوقع أن يتقدم حزب التجمع الوطني المتطرف في …