غدا.. اجتماع حاسم لكبار منتجى النفط بالدوحة

تتجه أنظار الأسواق العالمية غدا، الأحد، إلى العاصمة القطرية الدوحة، التي تستضيف جميع أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول، “أوبك”، والدول المنتجة الرئيسية من خارج المنظمة، لبحث دعم استقرار سوق النفط والاتفاق على تثبيت مستويات الإنتاج بهدف تعزيز الأسعار.
ونقلت وكالة رويترز، أمس، عن متعاملين في سوق النفط، أنهم يعزفون عن تكوين مراكز جديدة قبل الاجتماع الذي سيعقد في غير أوقات عمل السوق.
ومن شأن اتفاق كبار المنتجين على تثبيت الإنتاج، أن يوقف نمو فائض المعروض العالمي، الذي أدى إلى هبوط الأسعار من مستويات فوق 115 دولاراً للبرميل، والتي سجلتها في يونيو 2014 إلى ما دون 30 دولاراً مطلع العام الحالي، قبل تحسنها إلى 43.8 دولاراً خلال تعاملات أمس الجمعة.
وكانت وزارة الطاقة والصناعة القطرية قد أصدرت بيانا في مارس الماضي، قالت فيه إنها وجهت الدعوة رسميا للدول المنتجة للنفط لحضور الاجتماع، والتي شملت جميع الدول الأعضاء بمنظمة أوبك، والدول المنتجة الرئيسية من خارج المنظمة.
وجاء في الدعوة أن “الحاجة أصبحت ملحة لإعادة التوازن إلى السوق والعافية إلى الاقتصاد العالمي”، وأن هدف الاجتماع “هو اتفاق الدول المنتجة للنفط على تجميد إنتاجها من النفط عند مستويات يناير 2016، بهدف الحد من الفائض في المخزون العالمي بما يخدم مصالح جميع الأطراف المعنية.
ووفق وزير الطاقة القطري، محمد صالح السادة، فإن هذا الاجتماع يمثل متابعة للجلسة التي جمعت السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر قبل شهرين.
وقضى اتفاق الدوحة المبدئي، الذي تم التوصل إليه في فبراير ، بتثبيت إنتاج النفط عند معدلات يناير الماضي، لكن المجتمعين آنذاك أكدوا أن تنفيذ الاتفاق مرهون بمشاركة بقية المنتجين الكبار، وهو ما سيتم بحثه في اجتماع غد، الذي سيكون حاسما وفق خبراء الطاقة. 

شاهد أيضاً

ارتفاع أعداد وفيات الحجاج المصريين لـ600 والحكومة تصدر بيانات تبرر فشلها

ذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن دبلوماسي عربي، الأربعاء، أن حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج …