الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / غزة .. وفد من قيادة حماس يصل القاهرة اليوم

غزة .. وفد من قيادة حماس يصل القاهرة اليوم

علامات اونلاين – وكالات:


غادر اليوم الأربعاء وفد قيادي حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، قطاع غزة متوجهًا إلى جمهورية مصر العربية، مستهلًا جولة خارجية له.

وقال عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حركة “حماس”، : إن الوفد الذي يرأسه خليل الحية عضو المكتب السياسي للحركة غادر اليوم الأربعاء قطاع غزة عبر معبر رفح البري متوجهًا إلى القاهرة.

وأضاف: “الوفد سيجري، فور وصوله القاهرة، مباحثات مع القيادة المصرية لوضعها في صورة موقف حماس من الانتخابات وجديتها في إتمام هذه العملية، والمرونة التي تبديها الحركة من أجل إتمامها، وبحث سبل إنجاحها”.

وتابع: “الوفد سيبلغ الأشقاء في مصر جدية حركة حماس، وحرصها على إجراء الانتخابات، وأنها حريصة على تذليل العقبات لتحقيق التوافق”.

وأشار القانوع إلى أن الوفد سيبحث، خلال الزيارة، العلاقات الثنائية بين حماس والقاهرة؛ بما يخدم مصلحة الشعب الفلسطيني، وسبل التخفيف عن قطاع غزة.

وأكد أنه ستكون هناك جولة خارجية لوفد حركة “حماس” لزيارة عدة دول، بهدف تحشيد الدعم للقضية الفلسطينية في ظل التحديدات التي تواجه الشعب الفلسطيني

كدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن الحوار الوطني يمكنه أن ينتج عملية انتخابية حقيقية.

 ويذكر أن  حازم قاسم الناطق باسم حركة حماسقال  في تصريح مكتوب له مساء أمس  الثلاثاء: “شعبنا الفلسطيني الذي يواصل نضاله ضد الاحتلال وسياسته الإجرامية، ويقاوم كل محاولات كسره، يستطيع أن يدير عملية انتخابية حقيقة عبر حوار ينتج توافقًا وطنيًا“.

وأضاف: “من جديد أكدت حماس اليوم جديتها الكاملة في التعاطي مع موضوع الانتخابات، وإصرارها على أن يمارس الشعب حقه في اختيار من يمثله في الهيئات المختلفة (الرئاسة والمجلسين التشريعي والوطني)، واعتبار ذلك حق أصيل لشعبنا يجب أن تتكاتف الحالة الوطنية من أجل إتمامه”.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني الذي قدم تضحيات عظيمة من أجل حريته يستحق أن ينعم بحرية اختيار من يمثله، وأن يكون هو دائمًا مصدر الشرعية لكل المؤسسات القيادية.

والتقى حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية اليوم الثلاثاء مع قاد الفصائل الفلسطينية في مكتب حركة المقاومة الإسلامية “حماس” لاستكمال تشاوره معهم حول إجراء الانتخابات.

وقالت مصادر فلسطينية :” إن ناصر عرض على الفصائل رد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإصداره مرسوم الدعوة للانتخابات التشريعية قبل عقد اللقاء الوطني الذي طلبته الفصائل للاتفاق على إنجاح هذه الانتخابات.

ويقوم ناصر منذ نهاية الشهر الماضي بزيارات مكوكية مستمرة إلى قطاع غزة حيث التقى قادة الفصائل الفلسطينية واستمع منهم عن جاهزيتهم لإجراء الانتخابات ومن ثم التقى رئيس السلة الفلسطينية بعد عودته إلى رام الله.

وصرّح ناصر في زيارته الأخيرة للقطاع، الأحد الماضي، بعد لقائه الفصائل وحركة “حماس”، بأننا “سائرون جميعًا نحو الانتخابات”.

وأضاف: “لا توجد مشاكل، وأي مشاكل ستواجهنا سيتم تذليلها بمشاركة القوى والفصائل يجب أن نعمل سويا لذليل الصعاب وإجراء الانتخابات”.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف حزيران/يونيو 2007، في أعقاب سيطرة “حماس” على غزة، بعد فوزها بالانتخابات البرلمانية، في حين تدير حركة “فتح” التي يتزعمها الرئيس عباس الضفة الغربية.

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاق المصالحة الموقعة بين “فتح” و”حماس” والتي كان آخرها بالقاهرة في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم “حماس” أثناء فترة حكمها للقطاع.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

“السيسي” كاذبًا: لم يخرج مصري واحد ليبلغني اعتراضه على البرنامج الاقتصادي

تحولت محافظة أسوان المصرية إلى “مدينة أشباح” على مدار اليومين الماضيين، إثر منع جميع المقيمين …