غضب سعودي اماراتي من حديث وزير الاعلام اللبناني قرداحي عن عدوانهما على اليمن


لا زالت تداعيات تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، قبل تعيينه بمنصبه، بخصوص شرعية التدخل السعودي والإماراتي في اليمن تثير المزيد من ردود الأفعال، خاصة من جانب الرياض ومجلس التعاون الخليجي، بينما تسعى الحكومة اللبنانية للنأي بنفسها عن تصريحات قرداحي.

إذ تصاعد حديث عن أزمة جديدة بين السعودية ولبنان، إثر انتشار مقابلة لقرداحي، ضمن برنامج “برلمان شعب” (من إنتاج قناة الجزيرة) بُث، الإثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، اعتبر خلاله أن الحوثيين في اليمن يدافعون عن أنفسهم ضد ما قال إنها “اعتداءات السعودية والإمارات”

وفي بيان لمجلس التعاون الخليجي، عبر نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام، الأربعاء 27 أكتوبر/تشرين الأول 2021، عن رفضه التام لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول حرب اليمن، مطالباً إياه بالاعتذار.

كما أعرب نايف فلاح مبارك الحجرف عن “رفضه التام جملة وتفصيلاً لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، والتي تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن”

واستنكر المسؤول الخليجي تعرض الوزير اللبناني لكل من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، خلال حديثه متهماً إياهما بالاعتداء على اليمن، “في الوقت الذي يعمل التحالف العربي لدعم الشرعية وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية في سبتمبر 2014”

كما استنكر الحجرف “دفاع وزير الإعلام اللبناني عن جماعة الحوثي الانقلابية في الوقت الذي يتجاهل فيه تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية”، وطالبه بـ”الاعتذار عما صدر منه من تصريحات مرفوضة”، وشدد على أن “على الدولة اللبنانية أن توضح موقفها تجاه تلك التصريحات”

الحكومة اللبنانية تتبرأ

من جهته، رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي قال في مؤتمر صحفي الأربعاء: “إننا حريصون على أطيب العلاقات مع الدول العربية والخليجية وننأى بأنفسنا عن الصراعات”

كما أصدر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بياناً، الثلاثاء، قال فيه إنه “والحكومة حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية”، مع إدانة “أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف”

بينما قالت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، الأربعاء، إن تصريح وزير الإعلام جورج قرداحي – قبل تعيينه بمنصبه – المتعلق بالسعودية والإمارات “لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية”

كما قالت الخارجية في بيان: “صدر كلام شخصي سابقاً عن وزير الإعلام اللبناني قبل تعيينه وزيراً ونُشر بالأمس، وهو لا يعكس موقف

الحكومة اللبنانية الذي عبّر عنه رئيسها في البيان الصادر أمس، ولا بيانها الوزاري الذي يتمسك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب”

أضافت: “وزارة الخارجية اللبنانية كانت قد دانت مراراً وتكراراً الهجمات الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية، وهي ما زالت على موقفها في المدافعة عن أمن وسلامة أشقائها الخليجيين الذين تكنّ لهم كل محبة واحترام وتقدير، وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية”

وحاول جورج قرداحي التخفيف من حدة ردود الأفعال على تصريحاته “القديمة”، وقال عبر حسابه بـ”تويتر”: “منذ صباح اليوم، وبعض وسائل الإعلام اللبنانية والعربية وبعض المواقع الإلكترونية تتداول مقطعاً من مقابلة أجريتها مع قناة الجزيرة أونلاين، في برنامج (برلمان الشباب)، وورد فيها كلام لي عن حرب اليمن”

واعتبر أن “الجهات التي تقف وراء هذه الحملة أصبحت معروفة، وهي التي تتهمني منذ تشكيل الحكومة (في 20 سبتمبر/أيلول الماضي) بأني آتٍ لقمع الإعلام”.

أوضح أن “هذه المقابلة أجريت في 5 أغسطس/آب الماضي، أي قبل شهر من تعييني وزيراً في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي”

وتابع قائلاً: “لم أقصد ولا بأي شكلٍ من الأشكال، الإساءة للمملكة العربية السعودية أو الإمارات اللتين أكنّ لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء”

أردف: “ما قلته بأن حرب اليمن أصبحت حرباً عبثية يجب أن تتوقف، قلته عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن، ولكن أيضاً محبةً بالسعودية والإمارات وضناً بمصالحهما”

كما قال جورج قرداحي: “عسى أن يكون كلامي، والضجة التي أثيرت حوله، سبباً بإيقاف هذه الحرب المؤذية لليمن ولكل من السعودية والإمارات”.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

صحيفة أمريكية: الأمن الإسرائيلي استخدم “بيجاسوس” للتجسس على معارضي نتنياهو

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن الشرطة الإسرائيلية استخدمت برنامج “بيجاسوس” للتجسس على معارضي رئيس …