فرجاني: الجنرالات أخرجوا الجيش المصري من الصراع العربي الصهيوني

ذكر نادر فرجاني أستاذ العلوم السياسية أن سلطات الانقلاب العسكري وقيادات المؤسسة العسكرية أخرجت الجيش المصري من الصراع العربي الإسرائيلي.

وقال فرجاني في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “حكمًا بأهداف المشروع الصهيوني في الوطن العربي، مصر بقيادة المؤسسة العسكرية الحالية فعلاً ذهبت مذهب سوريا والعراق”.

وتابع: “منذ وقت رئيس وزرائها المؤسس بن جوريون كانت الدولة العنصرية الغاصبة دومًا تعبر عن أنها لن تشعر أبدًا بالأمان في وجود ثلاثة جيوش عريية.. العراق وسوريا ومصر، وأن دمارها في اتحاد هذه الجيوش الثلاثة عليها”.

وواصل: “تكفلت القيادة الحالية للمؤسسة العسكرية، من جنرالات “كامب ديفيد” الذين تربوا على المعونة الأمريكية، بعد التخلص من جيل الجنرالات المحاربين، بإخراج جيش شعب مصر من الصراع بتعهدهم بحماية أمن الدولة العنصرية الغاصبة عبر عكس العقيدة القتالية لجيش شعب مصر من قتالها إلى حمايتها”.

شاهد أيضاً

مصر تدعو قادة حماس والجهاد لزيارتها لتهدئة التوترات مع إسرائيل

من المتوقع أن يتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى القاهرة هذا الأسبوع …