فرجاني: الفقراء سيدفعون ثمن قرض “النكد” الدولي

انتقد نادر فرجاني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، مطالبة الحكومة لقرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وقال فرجاني في تدوينه عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:ماذا جنت برامج صندوق النقد الدولي في الماضي، وماذا ينتظر منها الآن؟ الدراسة الرصينة لآثار الموجة الأولى من برامج الصندوق النكد التي بدأت تحت مسميات “التكيف الهيكلي” و”الإصلاح الاقتصادي” البراقة والخداعة في سبعينيات القرن الماضي للتعمية على أن الهدف الرئيس من البرامج كان إدماج البلدان التي طبقتها عن غفلة أو عن فساد متين، في النظام الرأسمالية الاستغلالية العالمي من موقع ضعيف وتابع، ولذلك أسميها برامج إعادة الهيكلة الرأسمالية”.

وتابع: “التقييم العلمي الرصين لهذه البرامج افضي إلى أنها توقع ضحايا من المجتمع، وطبيعي أن الفئات الأضعف اجتماعيا تدفع الثمن الأفدح، وعلى رأسها الأطفال والنساء. ولذلك انتهت مراجعة الخسائر التي نجمت عن هذه البرامج إلى اقتراح وتنفيذ آليات تعويضية علاجية للتقليل من خسائر المضارين مثل الصناديق الاجتماعية، وإن كان تاريخ الصندوق الاجتماعي في مصر مخيبا للآمال التي علقت عليه.”

وواصل: “لشديد الأسف، بسبب حالة الانهيار الاقتصادي التي نجمت عن الحكم التسلطي الفاسد لعقود متوالية ولتردي أحوال المصريين المعيشية بسبب الغلاء الجنوني والجباية الجائرة ينتظر أن تكون الخسائر الاجتماعية لبرنامج “الإفساد” الاقتصادي القادم اشد وخامة وأدعي لقيام آليات تعويض وعلاج كفء وفعالة. فهل حكومة السلطان البائس والفاشلة استعدت بهذه الآليات؟ اشك!”.

ووافق صندوق النقد الدولي من حيث المبدأ في وقت سابق على تقديم قرض لمصر بقيمة 12 مليار دولار لأجل ثلاث سنوات لدعم برنامج الحكومة للإصلاحات والذي يهدف إلى سد العجز في الميزانية وإعادة التوازن إلى أسواق العملة.

شاهد أيضاً

أكاديمي سعودي: مصر ثقب أسود لن يُغلق وشهية المانحين لها تتضاءل

دخل الأكاديمي السعودي “علي الشهابي” المقرب من ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، على خط …