فرنسا تتعهد بتعزيز التعاون العسكري مع دول الساحل الإفريقي

وعد رئيس الوزراء الفرنسى مانويل فالس أمس السبت خلال زيارته لمدينة اوجادوجو، بتعزيز التعاون العسكري مع بوركينا فاسو وعدد من الدول المجاورة والتي تنتمي إلى الساحل الأفريقي والتي تعاني من خطر مواجهة الإرهاب، وقال إن القوات الفرنسية مستعدة لتقديم كل الإمكانيات العسكرية، وخير دليل هو تدخل قوات من الكوماندوز لمساعدة بوركينا فاسو بعد تعرضها لهجوم نفذه متشددون من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامى على فندق فى العاصمة اوجادوجو الشهر الماضى أودى بحياة 30 شخصًا.
 ووفقاً لصحيفة “كابيتال” الفرنسية، قال فالس فى مؤتمر صحفى فى اوجادوجو، “يجب أن نعزز تعاوننا مع أفريقيا فى مجال المخابرات وتدريب قوات الأمن والقوات المسلحة الأخرى وتأهيلهم للتصدى لأعلى درجات الخطر”، وكان المؤتمر الصحفى قد أقيم عقب إجتماعه مع الرئيس روك مارك كريستيان كابوري الذي تولى السلطة في ديسمبر الماضي.
وأضاف فالس أن “الدعم سيكون في صورة مساعدة لجهات الأمن الداخلي والقوات المسلحة لمجموعة دول الساحل الخمس والتي تضم موريتانيا ومالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو، كما أكد أنه سوف يعمل جاهدًا من أجل دعم قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي، من خلال توصيل الأمر إلى الاتحاد الأوروبي. 

شاهد أيضاً

منظمات فلسطينية تعلن عن تحالف لنصرة القضية الفلسطينية في أمريكا

أعلن في مدينة ميلووكي، بولاية ويسكنسن الأمريكية، عن إنشاء تحالف محلي لنصرة الحق الفلسطيني. وأفادت …