فرنسا تساعد في البحث ولا تستبعد شيئا..وإيرباص تساعد فى التحقيقات

قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس اليوم الخميس، إن فرنسا “لا تستبعد شيئا” فيما يتعلق باختفاء طائرة مصر للطيران بعد إقلاعها من باريس في طريقها إلى القاهرة.

وكانت الناقلة الوطنية المصرية أعلنت اختفاء الطائرة من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري، فجر الخميس، وعلى متنها 66 شخصاً بينهم طاقم من عشرة أفراد.

وقال فالس “في هذه المرحلة لا يمكن استبعاد أي نظرية فيما يتعلق بسبب اختفاء الطائرة” مضيفا أن المعلومات المتاحة تشير إلى أن عددا من المواطنين الفرنسيين كانوا على متن الطائرة، بحسب راديو “أر تي أل” الفرنسي.

وتقول شركة مصر للطيران إن هناك 15 مواطنا فرنسيا على متن الرحلة.

إلى ذلك، قال موقع “فرانس 24” الرسمي إن باريس سترسل طائرات وقوارب للمساعدة في البحث عن الطائرة المختفية، في حين نقل عن مصادر مقربة من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قولها إن الرئيس دعا إلى اجتماع أزمة مع وزرائه الأساسيين الخميس في الساعة 06:30 بتوقيت غرينيتش.

من جانبها، قالت شركة إيرباص إن الطائرة المصرية سلمت لمصر عام 2003، وبسجلها 48 ألف ساعة طيران.

وأضافت الشركة الأوروبية لتصنيع الطائرات فى بيان اليوم، الخميس، أن محرك الطائرة من صنع “كونسورتيوم آى.إى.إيه” لصنع المحركات ومقره وسويسرا، ورقمه المسلسل 2088.

وتابعت إيرباص إنها مستعدة لمساعدة السلطات على التحقيق فى اختفاء الطائرة وقالت: “نشعر بالقلق تجاه جميع المتضررين.”

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية في غزة تزداد سوءا بسبب الحصار الإسرائيلي

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية (أوتشا) أن الأوضاع الإنسانية في …