فلسطين..الأسرى المرضى في سجن ريمون يشتكون من ظروف صعبة

قال نادي الأسير الفلسطيني إن الأسرى المرضى في سجن “ريمون” يشتكون من الظروف والإجراءات الصعبة التي يواجهونها، لا سيما النقل عبر “البوسطة”.

ونقل النادي عن محاميه الذي زار السجن قوله أن النقل عبر عربة “البوسطة” إلى المستشفيات يفاقم من معاناة الأسرى المرضى، بسبب استغراق عملية النقل ساعات طويلة تصل إلى يوم كامل، يكون خلالها الأسير مكبّلاً، وتقدّم له وجبة طعام واحدة، ولا يسمح له باستخدام المرحاض.

وأشار إلى أن من بين الأسرى المرضى شادي حلاوة (36 عاماً)، من مخيم جباليا في قطاع غزة، والذي يعاني مشاكل في المعدة، ويستفرغ الطعام الذي يتناوله، وفقد من وزنه أكثر من 15 كيلوغراماً مؤخراً، علماً أن أطباء الاحتلال أقرّوا بحاجته لعملية جراحية مستعجلة ولم يحدّد موعدها.

كما يعاني الأسير من فيروس “سي” في الكبد، وهو لا يتلقى أي علاج، إضافة إلى معاناته من مشاكل في الأسنان وفي الجهاز العصبي نتجت جرّاء إصابته برصاص قوات الاحتلال أثناء عملية اعتقاله عام 2005، وهو محكوم بالسجن أربعة مؤبدات و40 عاماً، ويقبع في سجن “ريمون”.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

خالد مشعل: القرضاوي كان قريبا من الفلسطينيين وأسهم في توجيه بوصلة حماس

قال خالد مشعل -رئيس حركة حماس في الخارج- إن القضية الفلسطينية عند الشيخ يوسف القرضاوي …