فلسطين..معلمو الضفة يقرّرون مواصلة الإضراب

أعلنت “لجان تنسيق المعلمين” في الضفة الغربية المحتلة، الإضراب اليوم الأحد الموافق 21 فبراير، داعية أعضاء الهيئة التدريسية إلى التوجه إلى مدارسهم فترة الصباح، والامتناع عن إعطاء الدروس.

وأعلنت اللجان عن استمرار الإضراب طيلة أيام الأسبوع، وتنظيم اعتصامات أمام مقر الحكومة الفلسطينية في رام الله، يوم الثلاثاء من كل أسبوع، إلى حين الاستجابة لمطالبهم ومنحهم استحقاقاتهم النقابية والمالية.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت عبر مكبرات الصوت في مساجد مدن وقرى الضفة الغربية، أن يوم غد هو يوم دوام كالمعتاد، داعية الطلاب والمعلمين إلى التوجه إلى مدارسهم، الأمر الذي رفضته لجان المعلمين وأعربت عن استهجانها لزج المساجد في الخلاف بين المعلمين والحكومة.

ويطالب المعلمون الفلسطينيون حكومتهم بسلسلة مطالب تهدف إلى تحسين رواتبهم وأوضاعهم، كما يتهمونها بالامتناع عن تنفيذ اتفاقات سابقة تم توقيعها معهم.

ويطالب المعلمون أيضاً، باستقالة أعضاء “الاتحاد العام للمعلمين”، وعلى رأسهم رئيس الاتحاد أحمد سحويل، الذي يتهمونه بالتواطؤ مع الحكومة .

وفي سياق متصل، طالب حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، حكومة التوافق الفلسطينية التي يترأسها رامي الحمد الله، بالاستجابة لمطالب المعلمين.

وأضاف خريشة في تصريحات خاصة لـ “قدس برس”، “هناك جهات تبث إشاعات أن الإضراب مسيس وتقف وراءه حماس، وهذا غير صحيح ومحاولة للتنصل من المسؤولية عن حقوق المعلمين ولإجهاض الإضراب”.

وأكد أن الشعب الفلسطيني بكل أطيافه يقف مع المعلمين ومع إضرابهم إلى أن يتم إنصافهم، لكونهم يطالبون بحقوق مشروعة لهم.

وشدد على أن حراك المعلمين “مطلبي” ولا يجب تحميله أكثر من ذلك، مضيفاً “الجهات التي تشيّع بأن الإضراب مسيس، هي وسائل تعودنا عليها من بعض المتنفذين في السلطة الذي يهدفون إلى تخويف الناس”.

وتشهد  المدارس الحكومية بالضفة الغربية المحتلة حالة من الإضراب وتعطيل الدوام منذ أسبوعين، في ظل استمرار المعلمين بالمطالبة بحقوقهم المشروعة من قبل الحكومة والتي تتمثل في رفع الراتب الأساسي، وتطبيق علاوة طبيعة التخصص الدراسي، وفتح باب سلم الدرجات الوظيفية، وتأمين تعليم مجاني لأبناء المعلمين في الجامعات، وتنفيذ تعديلات على قانون التقاعد، فيما تواصل ذات الحكومة التنكر وترفض تنفيذ مطالب المعلمين.

شاهد أيضاً

أردوغان يلتقي هنية بإسطنبول ويبحثان وقف العدوان على غزة

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت 20 أبريل 2024، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، …