الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / فيديو| الصحة: التأمين الصحي إجباري على كل مواطن.. “ومن لا يريد العلاج حر لكنه سيدفع”

فيديو| الصحة: التأمين الصحي إجباري على كل مواطن.. “ومن لا يريد العلاج حر لكنه سيدفع”

علامات أونلاين - وكالات:


قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إنه سيتم تقسيم المواطنين في منظومة التأمين الصحي الشامل لنوعين، قادر وغير قادر، والدولة تكفل غير القادر.

وأضافت أنه تم تشكيل لجنة لتحديد معايير غير القادر، واشتراكات التأمين الصحي، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، على فضائية mbc مصر.

وأبرز ما قالته “زايد” عن ملامح منظومة التأمين الصحي الجديد

·       الدفع في منظومة التأمين الصحي سيكون بحد أقصى 7% من إجمالي الدخل وليس من أساسي الراتب، وسيقسم كما يلي: 1% لرب الأسرة، 3% للزوجة، 1% على كل ما يعول.

·       التأمين الصحي أداة تحقق الاستقرار والرفاهية للشعوب، وهذا النظام المطبق حاليًا في مصر هو ما يحدد القادر وغير القادر بناءً على البيانات المسجلة على الكارت.

·       المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أشاد بمنظومة التأمين الصحي الشامل في مصر.

·       محافظة بورسعيد، معدل غير القادرين بها نحو 30%، أي نحو 300 ألف مواطن ببورسعيد.

·       تكلفة الفرد ٢١٠٠ جنيه سنويًا، وفى عام ٢٠٣٠ سيصل إلى ٦٢٣٠ سنويًا.

·       لجنة استهداف غير القادرين منعقدة بصفة مستمرة.

·       الدول تكفل الأفراد المفصولين عن عملهم بعد تجاوزهم مدة الـ ٦ أشهر، وعليه التسجيل وإثبات عدم -حصوله على عمل، والدولة تكفله بناءً على صحة البيانات المقدمة والتي تفيد بأنه بلا عمل.

·       نظام التأمين الصحي الشامل يراعى البعد الاجتماعي والإنساني.

·       “الدولة أخذت منظومة التأمين الصحي من النظام الإنجليزي وهذا النظام إجباري والكل سيدفع واللي مش عايز يتعالج في المستشفيات هو حر لكن هيدفع”.

منظومة التأمين الصحي الشامل

وكان “السيسي”، قد أعلن الثلاثاء 26 نوفمبر الماضي، إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل على مستوى الجمهورية، خلال افتتاح بعض المشروعات في بورسعيد وشمال سيناء.

لكن نقابة الأطباء تقول إن البرلمان تجاهل معظم الملاحظات الجوهرية التي تقدّمت بها، بشأن منظومة التأمين الصحي الشامل، وبخاصة فيما يتعلّق بتقنين ملكية المستشفيات، والتحذير من شراء عدد من الشركات متعدّدة الجنسيات للمستشفيات الخاصة.

وتحفّظت أيضًا على رفع قيمة اشتراك المواطن، ومطالبة المريض بدفع ما يصل إلى 10% من قيمة التحاليل والأدوية عند حاجته للخدمة الطبية، على الرغم من دفعه اشتراكا شهريا من دخله لمصلحة التأمين الصحي.

وكشفت وزارة الصحة أنه في كل مرحلة يُجرى فيها تطبيق التأمين الصحي الاجتماعي، سيُجرى تدريجيا الغاء العلاج المجاني على نفقة الدولة، وسيُجرى إلغاؤه كليّا مع تعميم تطبيق النظام على الجمهورية، وتحال ميزانيته للتأمين.

ويلزم القانون جميع المواطنين المقيمين داخل مصر، وليس العاملين بالخارج، وتسري قواعد التأمين الصحي والرعاية الطبية المقررة بالقوات المسلحة على أفرادها بالخدمة أو بالمعاش وأسرهم المقرر علاجهم على نفقتها.

وكان يفترض تطبيق منظومة التأمين الصحي على 6 مراحل، لكن السيسي قرر اختصارها لمرحلتين.


Comments

comments

شاهد أيضاً

العراق.. السيستاني يدعو لتشكيل حكومة بعيداً عن التدخل الخارجي

دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، اليوم الجمعة، إلى تشكيل حكومة جديدة بعيداً …