قائد عسكري: قوات أمريكية تعود للقتال في أفغانستان

قال قائد القوات الدولية في أفغانستان، الجنرال جون كامبل، المنتهية ولايته، إن القوات الأمريكية لن تعود إلى القيام بدور نشط في قتال حركة طالبان، رغم احتمال أن تشهد البلاد عامًا صعبًا آخر من القتال. وشاركت وحدات القوات الخاصة الأمريكية المساندة للقوات الأفغانية في معارك مسلحة، في إقليم هلمند الجنوبي المضطرب، حيث قتل أحد أفراد القوات الخاصة الأمريكية، الشهر الماضي، وحيث تواجه القوات الحكومية ضغوطًا من طالبان. وجرى إرسال 500 جندي أمريكي آخر إلى الإقليم لمساندة القوات المحلية التي تواجه صعوبات شديدة للاحتفاظ بمناطق مهمة، مثل سانجين ومرجة، لكن دورهم سيظل مقصورًا على تقديم النصح والمساعدة. وقال كامبل للصحافيين في كابول في مؤتمره الصحافي النهائي على الأرجح،قبل تسليم القيادة في مارس للفتنانت جنرال جون نيكلسون: “المهمة لم تتغير”. لكنه أضاف أن القوات ستدافع عن نفسها وسوف تستعين بدعم جوي إذا دعت الضرورة، وتابع: “لن يشاركوا في معارك، ولكن إذا تعرضوا لهجوم، فيجب أن يكونوا قادرين على توفير الحماية القوية لأنفسهم”. ومضى يقول: “هذا حينما ترى طائرات الهليكوبتر من طراز أباتشي والقنابل والطائرات بدون طيار، وتلك الأشياء”. وتواجه القوات الأفغانية – التي تولت العمليات القتالية، عندما انتهت المهمة القتالية لقوات حلف شمال الأطلسي في 2014 – صعوبات ومن المتوقع أن تحتاج إلى مساعدة دولية لسنوات قادمة. وهناك نحو 9800 جندي أمريكي في أفغانستان، وبموجب الخطط الراهنة فإن من المقرر خفض هذا العدد إلى 5500 بحلول نهاية 2016.

Comments

comments

شاهد أيضاً

معيط: مفاوضات صندوق النقد قد تنتهي في غضون شهر أو شهرين

قال وزير المالية محمد معيط لوكالة بلومبرج أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قد تنتهي في …