قاض كبير يقتل زوجته الثانية المذيعة التي أيدت مذابح رابعة ويمثل بجثتها

كشفت الصحف المصرية عن تفاصيل قضية اختفاء وقتل المذيعة شيماء جمال بقناة “تن”، التي تم الإبلاغ عن تغيبها منذ 3 أسابيع تقريبا في محيط مدينة 6 أكتوبر.

كشفت مصادر قضائية رفيعة المستوى للشروق أن المذيعة لقت مصرعها رميا بالرصاص وتعرض جثمانها للتشويه والتمثيل وأن المتهم بقتلها والتمثيل بجثتها هو زوجها القاضي بمجلس الدولة المستشار (أ.ح)، وهو أيمن حجاج.

وأضافت أن مجلس الدولة قرر رفع الحصانة عن نائب رئيس المجلس ووكيل نادى المجلس، بتهمة قتل زوجته المذيعة شيماء جمال والتمثيل بجثتها.

قالت إن المذيعة القتيلة هي الزوجة الثانية للقاضي المتهم، كانت متزوجة من مستشار بمجلس الدولة طوال الـ 8 سنوات الماضية (3 سنوات عرفي -5 سنوات رسمي).

وأنه أقدم على إطلاق النار عليها وقتلها، ثم تشويه جثتها باستخدام ماء النار (حمض النيتريك) وذلك بالفيلا الخاصة به بكومباوند بطريق مصر-الإسكندرية الصحراوي، في دائرة قسم كرداسة، ودفنها أسفل الفيلا.

وتبين أن هناك شاهدا على الحادث، تحفظ على الإبلاغ طوال الأسابيع الثلاثة الماضية خوفا من المتهم، وفي النهاية أبلغ الجهة القضائية التابع لها بتفاصيل الحادث، وبمكان الجثمان.

والمستشار المتهم بقتل زوجته أيمن عبد الفتاح حجاج يعمل بمجلس الدولة بدرجة نائب رئيس المجلس، وانتُخب بمجلس إدارة نادي المجلس مؤخرا، وكان رئيسا لغرفة عمليات نادي قضاة مجلس الدولة أبريل 2015 وعضو في اللجنة العليا للانتخابات.

وأصدرت النيابة العامة المصرية بيانا حول قتل المذيعة شيماء جمال، قالت فيه إنها كانت قد تلقت بلاغا من زوجها، العضو بإحدى الجهات القضائية، دون ذكر اسمه، باختفاء زوجته من أمام مجمع تجاري بمنطقة أكتوبر شرق القاهرة دون اتهامه أحدا بالتسبب في ذلك.

وعلى إثر ذلك، باشرت التحقيقات “واستمعت لشهادة بعض من ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغه”

ويوم الأحد، مثل أمامها شخص قال إن الزوج قتل زوجته “على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”

“وإزاء ذلك، ونظرا لعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية، استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنا باتخاذ إجراءات التحقيق ضده بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت خط سيره في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثل أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة تُرجح صدق روايته.

وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي “أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا، أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات، وجار استكمالها”.

وكانت هذه المذيعة تقدم برنامج فاشل ومغمور اسمه “المشاغبة” وفيه دعمت مذبحة رابعة ولعبت دورا في اعدام من تم اتهامهم في قضية كرادسة وبينهم الشيخ عبد الرحيم، وفي إحدى حلقاته حاولت

تقنع المشاهدين إن الإخوان يجندون الشباب لتنفيذ عمليات ارهابية.

وشكك نشطاء في أن يكون اعلان قتلها له علاقة بمحاولة التغطية على اختفاء المغنية أمال ماهر التي اخفاها الكفيل تركي بن شيخ واستغربوا أن المذيعة القتيلة شيماء جمال كانت وهي جثة محللة تحت التراب من 3 أسابيع تكتب منشورات على صفحتها بالفيسبوك وتنزل صورها على الانستجرام وترد على رسائل المتابعين حتى قبل اعلان مقتلها بساعات، قائلين: هذا يجعلنا نطمئن على امال ماهر بعدما فتحت قناة اليوتيوب ونشرت بوست على الفيسبوك!

Comments

comments

شاهد أيضاً

إسرائيل تهاجم عباس بعدما اتهمها بارتكاب “50 محرقة” بحق الفلسطينيين

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين بارتكاب “محرقة هولوكوست” بحق …