قتلى من الحرس الثوري الايراني في حلب بينهم قائد كبير

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، أمس السبت، مقتل دفعة جديدة من عناصر ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني بينهم قائد كبير، في المعارك المستمرة في ريف حلب الشمالي.

وأكدت وكالة “تسنيم” الإيرانية مقتل الجنرال “رضا فرزانه”، قائد “الفرقة 27” في ميليشيا “الحرس الثوري”.

وأضافت الوكالة أن “فرزانه” الجنرال المتقاعد قٌتل في سوريا بعد أن استقر فيها منذ 40 يوماً لـ”مهمات استشارية”.

كذلك نعت وسائل إعلام إيرانية مقتل ستة عناصر في ميليشيات “الباسيج” والحرس الثوري” الإيراني وهم : مجيد محمدي، هادي يعقوب وند ،ومحمد قرباني، وتقي أرغواني، ومحمد أربابي، وصالح صالحي.

الدفعة الجديدة من قتلى “الحرس الثوري” ترفع عدد القتلى في صفوف الميليشيا إلى أكثر من 70 جنرالاً وعنصراً من الحرس الثوري خلال الأسبوعين الماضيين في سوريا.

كذلك يرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 160 عسكرياً، منذ إعلان الحرس الثوري زيادة أعداد مستشاريه العسكريين هناك تزامناً مع بدء روسيا عدوانها على سوريا في30 سبتمبر الماضي.

 

شاهد أيضاً

منظمات فلسطينية تعلن عن تحالف لنصرة القضية الفلسطينية في أمريكا

أعلن في مدينة ميلووكي، بولاية ويسكنسن الأمريكية، عن إنشاء تحالف محلي لنصرة الحق الفلسطيني. وأفادت …