قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في أحد مقرات الجيش الحر بدرعا

قتل خمسة عناصر، وأصيب 9 آخرون بجروح مختلفة، جراء استهداف مقر تابع لجيش “المعتز بالله” أحد فصائل “الجيش  السوري الحر” في درعا، بسيارة مفخخة وفق ما أفاد به الناشط الإعلامي في المنطقة عماد الحوراني.

وأضاف الحوراني في تصريح صحفى اليوم الأحد، أن التفجير استهدف مقر “الريجة” التابع لفصيل “المعتز بالله” في مدينة طفس بدرعا، ما تسبب بمقتل خمسة عناصر من الجيش الحر، بعضهم لا ينتمي للفصيل المستهدف، وفق، “السورية نت”.

من جهته، أوضح مسؤول العلاقات العامة في “جيش المعتز بالله” جراح العاسمي، في تصريحات صحفية اليوم، إن “السيارة انفجرت على حاجز لـ(جيش المعتز بالله)، وأن الانتحاري طفل لا يتجاوز عمره خمسة عشر عاماً”.

ويأتي هذا الاستهداف بعد أيام فقط من انفجار مماثل استهدف مقاتلي “ألوية مجاهدي حوران” في مدينة انخل بريف درعا.

وعلى الصعيد الميداني قال الحوراني إن اشتباكات اندلعت اليوم بين مقاتلي “جيش الفتح” التابع لفصائل المعارضة، ومقاتلين من “جيش اليرموك” المتهم بانتمائه لـ “تنظيم الدولة الإسلامية”، مشيرا إلى تقدم “لجيش الفتح” على أطراف بلدة حيط، وسيطرته على منطقة خربة يبلا بريف درعا.

Comments

comments

شاهد أيضاً

“شؤون الأسرى”: الاحتلال أصدر 1500 أمر اعتقال إداري منذ مطلع العام

قال رئيس وحدة التوثيق والدراسات في هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عبد الناصر فروانة، إن …