قتلى وجرحى جراء اشتباكات بين المقاومة اليمنية والحوثيين بالجوف

أعلنت المقاومة الشعبية في اليمن، الأربعاء، عن سيطرة القوات الموالية للحكومة اليمنية الشرعية على 80% من أراضي محافظة الجوف، شمالي البلاد. وقال المتحدث الرسمي باسم المقاومة عبدالله الأشرف، إن مقاتلي الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، استعادوا أمس الثلاثاء، السيطرة على منطقة المركبات في المحافظة، بعد معارك مع “الحوثيين” وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وأشار الأشرف إلى أن الاشتباكات بين الطرفين ما زالت مستمرة، في محاولة من القوات الموالية للحكومية اليمنية، للتقدم والسيطرة على مناطق أخرى بالمحافظة الحدودي، وأسفرت هذه الاشتباكات عن إصابة 4 من القوات الحكومية، ومقتل وجرح عدد من “الحوثيين”.

كما أكد مصرع عدد من الخبراء الإيرانيين ومن “حزب الله” في قصف لطيران التحالف الذي استهدف سياراتهم في منطقة سدبا، وذلك خلال زيارتهم لعدد من المواقع “الحوثية”.

وكشف الأشرف عن تقدم المقاومة في الجوف في محورين باتجاه صنعاء وصعدة لتعزيز المقاومين والجيش الوطني في كل من العاصمة صنعاء وصعدة معقل ميليشيا “الحوثي” الانقلابية.

وأمس أعلن عن مقتل القيادي “الحوثي” مجلي عبد الكريم حنين أحد أقارب زعيم المتمردين “الحوثيين” في صعدة في مواجهات عنيفة في جبهة مديرية ميدي أقصى شمال اليمن.

أوضحت مصادر في المقاومة الشعبية أن القيادي الحوثي من أبناء مديرية مران في محافظة صعدة وكان يشغل مدير أمن محافظة حجة بتكليف من عبد الملك الحوثي قبل أن يتولى منصب قائد جبهة ميدي.

كذلك قتل تسعة أشخاص، بينهم امرأة، الثلاثاء، في معارك متصاعدة بين ميليشيا الحوثي والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بمحافظة تعز، وسط البلاد.

وأعلنت المقاومة، في بيان على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن المعارك التي دارت في أحياء ثعبات والجحملية، شرق المدينة، أسفرت عن مقتل سبعة مسلحين حوثيين، وإصابة 13 آخرين. واعترفت المقاومة، بمقتل أحد عناصرها وإصابة 11 آخرين، فيما لم يصدر أي تعليق رسمي من الحوثيين الذين لا يعلنون عادةً عن قتلاهم في المعارك.

وعلى صعيد المعارك بين الطرفين أيضًا، شن الحوثيون، قصفًا مدفعيًا طال الأحياء السكنية الخاضعة لسيطرة المقاومة، ووفقًا لشهود عيان، فقد شوهدت أعمدة الدخان وألسنة لهب تتصاعد من أحياء القاهرة والمدينة القديمة والجحملية وثعبات وبيرباشا.

وقالت مصادر طبية، إن القصف المدفعي الذي تزامن مع حصار خانق على منافذ تعز ومنع دخول الإمدادات الطبية، أسفر عن مقتل امرأة وإصابة سبعة مدنيين آخرين.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …