قتلى وجرحى فى أعزاز السورية.. و تركيا تتوعد الأكراد

قتل 14 شخصا إثر سقوط صواريخ على مدرسة ومستشفى في مدينة أعزاز السورية،  في حين يحاول الأكراد السيطرة عليها. ويجري ذلك في الوقت الذي تتهم فيه روسيا بتنفيذ هجمات صاروخية على المدينة.

وقال مسعف واثنان من السكان، إن 14 مدنيا على الأقل قتلوا حين سقطت صواريخ على مستشفى للأطفال ومدرسة ومواقع أخرى في مدينة أعزاز السورية، التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة قرب حدود تركيا.

وذكروا أن خمسة صواريخ على الأقل أصابت المستشفى الواقع في وسط المدينة ومدرسة قريبة يحتمي بها لاجئون فروا من هجوم كبير لجيش النظام السوري.

وقال أحد السكان، إن مأوى للاجئين إلى الجنوب من أعزاز أصابته أيضا قنابل أسقطتها طائرات يعتقد بأنها روسية.

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، الاثنين، إن أنقرة لن تسمح بسقوط بلدة أعزاز شمال سوريا في أيدي وحدات حماية الشعب الكردية.

وأضاف أنها ستواجه “أقسى رد فعل” إذا ما حاولت الاقتراب من البلدة مجددا.

وقال داود أوغلو، إن القصف التركي لوحدات حماية الشعب الكردية خلال مطلع الأسبوع حال دون سيطرتها على أعزاز وبلدة تل رفعت إلى الجنوب.

وتابع بأن “عناصر وحدات حماية الشعب أجبرت على التقهقر من المناطق المحيطة بأعزاز. إذا ما اقتربوا من جديد سيواجهون بأقسى رد فعل. لن نسمح بسقوط أعزاز”.

وقال داود أوغلو، إن تركيا ستجعل قاعدة “منغ” الجوية السورية “غير قابلة للاستعمال” ما لم ينسحب مقاتلو وحدات حماية الشعب من المنطقة التي انتزعوا السيطرة عليها من مقاتلي المعارضة السورية. وحذّرهم من التحرك إلى شرق منطقة عفرين التي يسيطرون عليها، أو إلى الضفة الغربية من نهر الفرات.

من جهتها، قالت “جمعية الأطباء المستقلين”، وهي منظمة سورية غير حكومية تدير المستشفى في باب السلامة قرب الحدود التركية، إن 30 على الأقل أصيبوا في الهجمات.

وأكدت منظمة “أطباء بلا حدود” في بيان، إن مستشفى تدعمه في محافظة إدلب في شمال سوريا استهدف بضربات جوية “متعمدة” الاثنين، وإن هناك ثمانية مفقودين.

وقال رئيس بعثة المنظمة، ماسيمليانو ريبودينغو: “هذا هجوم متعمد على منشأة صحية”. وأضاف أن “تدمير هذا المستشفى يحرم نحو 40 ألف شخص من الرعاية الصحية في منطقة الصراع هذه”.

وقالت المنظمة إن المستشفى دمر بعد أن سقطت عليه أربعة صواريخ عقب هجومين بفاصل بضع دقائق. وهناك ثمانية مفقودين على الأقل.

ولم تحدد “أطباء بلا حدود” مصدر الضربات الجوية.

وتمول المنظمة المستشفى الذي يوجد فيه 54 من العاملين و30 سريرا، كما أنها تمده بالأدوية والمعدات.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الهند.. جلد مسلمين في ساحة عامة لرفضهم طقوسا هندوسية قرب أحد المساجد

ضرب أفراد شرطة في الهند شبانًا مسلمين على ظهورهم بالعصي بعد أن كبلوا أيديهم على …